أريد الحمل ولكن القناة اليسرى بها انسدادا فهل هناك أمل في حدوث حمل طبيعي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد الحمل ولكن القناة اليسرى بها انسدادا، فهل هناك أمل في حدوث حمل طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2211348

2576 0 352

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أرجو إفادتي ولكم جزيل الشكر.

أنا متزوجة منذ خمس سنوات ونصف، في بداية زواجي حملت مرتين، ولكني أجهضت، ومن ثم حملت وأنجبت ولدا عمره أربع سنوات ونصف، ولم يحدث حمل، ثم عملت أشعة بالصبغة وحدث حمل وأجهض، وبدأت بأخذ المنشطات لمدة سنتين تقريبا، ونصحني دكتور آخر بعمل منظار وأجريته، ووجدت أن الأنبوبة اليسرى مغلقة، وفك الالتصاقات، ولكن عندما حقن الصبغة نزلت من الأنبوبة اليمنى بصعوبة، رغم أنها في الأشعة بالصبغة السابقة نزلت بسرعة، فهل يوجد أمل في حمل طبيعي؟

أرجو إفادتي وفقكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ eman حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عندما يتأخر حدوث الحمل لأكثر من سنة فإنه يجب أن يتم عمل الاستقصاءات اللازمة وبشكل متكامل لمحاولة معرفة السبب.
وبالنسبة لك: فإن كانت الصبغة قد مرت في الأنابيب في الجهتين، ولم يظهر وجود أي توسعات أو حواجز غير طبيعية، فإن التصوير يعتبر طبيعيا حتى لو كانت الصبغة قد تأخرت في النزول في الجهة اليمنى، فقد يكون ذلك ناجما عن حدوث تقلصات في جدران الأنابيب وذلك كردة فعل على دخول الصبغة.

والحقيقة هي أن التنظير الذي تم عمله لك كان يجب أن يظهر بكل وضوح وضع الأنابيب من ناحية النفوذية؛ لأن الجسم حينها يكون تحت تأثير التخدير، ولن تحدث تقلصات في جدرانها خلال الحقن؛ لذلك فمن المفترض أن يظهر التنظير هل الأنابيب نافذة أم لا؟ وهل هنالك التصاقات أم لا؟ وإن وجدت التصاقات أو توسعات فما هو السبب المحتمل لها مثلا؟ هل هو عملية سابقة في البطن مثل عملية زائدة دودية أو عملية قيصرية أو غير ذلك أم هو سبب آخر كوجود التهاب حوضي -لا قدر الله- وهذه نقطة هامة يجب معرفتها.

فإن كان التنظير الحوضي قد أظهر بأن الأنابيب سالكة في الجهتين وبشكل مؤكد، فحتى لو كانت الأنبوبة اليسرى بوضع مغلق، وحتى لو تأخر خروج الصبغة من الجهة اليمنى بالتصوير، فإنها لن تؤثر على حدوث الحمل -إن شاء الله-.

على كل حال يجب استكمال الاستقصاءات عندك للتأكد من عدم وجود سبب آخر لتأخر الحمل، ولذلك يجب عمل تحاليل هرمونية لك في ثاني أو ثالث يوم من الدورة، وهذه التحاليل هي:

LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4- PROLACTIN-DHEAS

كما يجب عمل بعض التحاليل الإضافية، ولكن ليس بالضرورة أن تتم في ثاني أو ثالث يوم من الدورة، بل يمكن عملها في أي وقت تريدين، ولكن توفيرا للجهد والوقت يمكنك عملها مع التحاليل السابقة، وهي:

CBC-FBS-ANA-ACA-LA-

كما يجب أن يقوم زوجك بعمل تحليل للسائل المنوي للتأكد من أن السائل لا يزال مخصبا -إن شاء الله-.
إن تبين بأن التحاليل الهرمونية عندك طبيعية، وإن تحليل زوجك مخصبا، وكان التنشيط عندك قد تم عن طريق الحبوب فقط، فيمكن الآن تجربة التنشيط عن طريق الإبر لمدة ستة أشهر، فإن لم يحدث حمل -لا قدر الله- رغم استخدام الإبر، فهنا يمكن التفكير بالتلقيح المجهري أو بأطفال الأنابيب، وذلك كسبا للوقت؛ لأن نسبة نجاح هذه العملية لها علاقة وثيقة بعمر السيدة، فكلما كانت السيدة بعمر أصغر كلما كانت نسبة النجاح أكبر -بإذن الله تعالى-.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما، وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: