الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي أصيبت بخدر في يدها وثقل في لسانها.. هل ارتفاع ضغطها هو السبب؟
رقم الإستشارة: 2211591

9855 0 397

السؤال

السلام عليكم

أمي حفظها الله، وأطال في عمرها أصابها في يومين متتاليين تخدر في اليد اليسرى، وخمول، ويليه ثقل في اللسان والفك، وصعوبة في النطق، استمرت الحالة نصف ساعة تخدرا في اليد، وقرابة ربع ساعة ثقلا في اللسان، ثم انتهت، كشفت عند دكتور عام، وكان الضغط 160، ثم طلب أشعة للرأس، والقلب وكانت النتيجة سليمة، -ولله الحمد- لكن طلب الكشف عند دكتور الأعصاب؛ لكنها لم تذهب حتى الآن؛ وطلبت تحليل السكر، لكنه سليم -ولله الحمد-.

أريد أن أسأل ما هذه الحالة؟ هل هي من ارتفاع الضغط؟ وهل سببها شرب القهوة؟ حيث إن أمي حفظها الله تكثر من شرب القهوة الثقيلة. أو من نوع من أنواع الأكل؟ للعلم أمي عندما تنام على الجهة اليسرى تشعر بخفقان بالقلب؛ وتنمل في اليد اليسرى، أيضا منذ أشهر تشعر بألم في اليد اليمنى من عند الكتف إلى العضد، وتحركها ببطء.

أتمنى أن أعرف التشخيص، وما هذه الحالة؟ خوفا أن تعود مرة أخرى -لا قدر الله-.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ تاج حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب متابعة حالة الوالدة بشكل منتظم عند طبيب أمراض الباطنية، أولاً لقياس ومتابعة وعلاج ضغط الدم؛ حيث إنه من الأمراض المزمنة التي يعاني منها كثير من الناس دون أن يعلم، ويتم اكتشاف ذلك صدفة عند الطبيب، وغالبا ما يبدأ المرض في الارتفاع بعد الـ 40 من العمر، وعند الارتفاع إلى حدود 160/90 يجب أخذ علاج الضغط المناسب، ولا يكفي في تلك الحالة نظام تغيير نمط الحياة مثل: الرياضة، والإقلال من الملح، وإنقاص الوزن.

وهناك أسباب كثيرة تؤدي إلى ارتفاع الضغط مثل السمنة، وقلة الحركة، وأكل ملح الطعام بكثرة، والانفعال الزائد، وضغوط الحياة الشديدة، وزيادة نسبة الكوليستيرول، والدهون الثلاثية في الدم. والعلاج يتمثل في تغيير نمط الحياة من خلال الإقلال من المخللات والملح في الطعام، والرياضة، والحركة؛ لأن الرياضة تحسن الوزن، وتعدل المزاج، وتحرق السكر، وتقلل الكوليستيرول والدهون الثلاثية مع فحص الدهون، والكوليستيرول، وأخذ العلاج المناسب.

وكذلك يجب متابعة سكر الدم عن طريق فحص السكر الصائم، وفي حالة ارتفاعه يمكن فحص السكر التراكمي، ومتابعة الحالة أيضا، وما حدث للوالدة شيء يسمى Transient escheamic attck، أو قصور مؤقت في الدورة الدموية في بعض مناطق المخ نتيجة ارتفاع الضغط، أو تصلب الشرايين، أو هما معا، ولذلك كما قال الطبيب يجب مراجعة طبيب مخ وأعصاب وعمل أشعة رنين مغناطيسي على المخ، وعلاج السبب من ارتفاع الضغط، وارتفاع الكوليستيرول، والدهون الثلاثية مع أخذ أقراص أسبرين الأطفال، ومنع الانفعال والتوتر الزائد.

ومن الأعشاب المفيدة في علاج الضغط هو الكركديه، والخلاصة: رياضة، وحركة، وحمية غذائية يؤدي ذلك إلى إنقاص الوزن، وتحسن الحالة المزاجية، والإقلال من الملح، ومع تناول الأدوية المناسبة مع متابعة الحالة مع طبيب باطني، وطبيب مخ وأعصاب، والتوكل على الله في الأولى والآخرة، فإن الله تعالى سوف يكتب الشفاء بعونه وقوته.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً