الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعاني زوجتي من ألم شديد في ظهرها بعد الجماع.. فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2212416

108023 0 622

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا متزوج منذ سنتين, تعاني زوجتي من آلام في ظهرها أثناء الجماع, لدرجة أنني لا أستطيع أن أجامعها خشية عليها, وشفقة بها.

بمجرد أن أبدأ في إدخال عضوي الذكري, ولو لسنتمتر واحد؛ إلا وتشعر هي بآلام في مهبلها, وفي أسفل ظهرها, بدرجة أكبر, وتستمر معها آلام الظهر ليومين تقريبا, مما سبب لنا ضررا نفسيا.

أضف إلى ذلك أنه بعد كل عملية جماع تعاني من خروج السائل المنوي منها بشكل غير طبيعي, ويستمر لفترة طويلة, لدرجة أنها تضطر للبس فوطة (اولويز) حتى ينتهي نزول هذا السائل.

كما أنها تعاني معاناة شديدة من آلام الدورة الشهرية.

علما أنها كانت تعاني من انحناء في العمود الفقري, وكانت تستخدم حزام شد الظهر, وقد ساعدها في تعديل الانحناء بنسبة 75%, قبل أن تتوقف عن لبسه.

أرجو مساعدتكم، هذا ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسن محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإذا كانت زوجتك تعاني من ألم شديد خلال الدوة الشهرية, حتى من قبل الزواج, والآن أصبحت تعاني من آلام خلال الجماع؛ فهنا يمكن الشك بوجود سبب مرضي في الجهاز التناسلي أو في الحوض, وأهم سبب يجب التفكير فيه هو وجود (بطانة الرحم الهاجرة) أو ما يسمى بداء (الاندومتيريوزز), فهذا المرض قد يسبب النوعين من الألم معا, ألم مع الجماع خاصة بعد الإيلاج, وألم مع الدورة.

وهذا المرض هو عبارة عن قطع من بطانة جوف الرحم, تسربت أو هاجرت إلى خارج الرحم, وقد تتوضع في أي مكان في الحوض, كالمبيض, أو في الأربطة حول الرحم, أو قرب المهبل, أو أي مكان آخر, وهذه البقع تترك مكانها ندبات تصبح مع الوقت مؤلمة جدا, خاصة عند الجماع, ومع الدورة الشهرية.

إن هذا الاحتمال موجود عند زوجتك, وهنالك احتمالات أخرى, كأن يكون هنالك كيس أو أكياس على المبيض, أو ألياف على الرحم, وقد يكون هنالك التهابات مهبلية, أو انقلاب في الرحم, أو غير ذلك من الأسباب.

لذلك نصيحتي هي بأن تراجع زوجتك طبيبة نسائية مختصة, لعمل الكشف, فإن كان كل شيء طبيعيا بالفحص, فهنا يمكن الشك بنسبة عالية بأن السبب هو وجود مرض البطانة الرحمية الهاجرة, وتشخيص هذا المرض لا يتم إلا عن طريق عمل تنظير للحوض, لرؤية بقع المرض وتحديد توضعها.

إن لم يتبين أي سبب لهذه الآلام حتى بعد عمل التنظير الحوضي؛ فيمكن القول حينها بأن الانحناء في الظهر الذي تشتكي منه زوجتك, قد يكون سببا في حدوث الألم مع الجماع, وهنا يمكن تجربة تغيير وضعية الجماع إلى وضعيات أخرى, وأفضلها الوضعية الجانبية, حيث لا يكون فيها أي ضغط على العمود الفقري.

بالنسبة لخروج السائل المنوي من المهبل بعد الجماع؛ فإن هذا الأمر يعتبر طبيعيا جدا, وهو سيحدث حتى لو تم القذف في أعلى المهبل, وما يخرج هو ليس الجزء المفيد من السائل المنوي, أي ليس النطاف, بل هو الجزء من السائل الذي كانت تسبح فيه هذه النطاف, وهو غير هام لحدوث الحمل, لذلك لا داعي للقلق, فإن هذا لن يؤثر على نسبة حدوث الحمل -إن شاء الله-.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك وعلى زوجتك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر baadimohammd

    اعانكم الله على افادة العامة

  • مصطفى آجي النيجيري

    جزى الله القائمين على هذا الموقع خير الجزاء افدتمونا والله افادكم الله يا اخواني

  • تاني بوب

    مشكور جدا على هذه المعلومة القيمة وانشالله نستنى منك معلومات اخرى مفيدة وقيمة شكرا يا طبيب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً