الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب هذا التغير المفاجئ الذي حصل لي بعد سماع الأذان؟
رقم الإستشارة: 2212665

6276 0 246

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عمري 16 سنة، ذهبت يوما للسوق مع أمي وأختي، وعندما كنت في سوق كنت عادية، ولكن عندما أذن لصلاة المغرب دمعت عيني، ثم شعرت بضيق في التنفس وكأن روحي ستخرج، فأصبحت أنطق بالشهادة، وشعرت كما لو أنني أرغب في أن أجلس في منتصف السوق وأصرخ وأبكي.

فأصبحت أنادي أمي أمي، ولكنها كانت تمشي وتقول أنا لم أسمعك، وعندما وصلت إلى البيت مشيت بسرعة وأنا أبكي وأرتجف، وشعرت كما لو أن رأسي سينفجر، وعندما صليت ظل الخوف مستمرا معي فما السبب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الذي حدث لك في الغالب هو نوع من الانفعال البسيط، وربما يكون حدث لك نوع من الفزع أو الخوف، والذي في بعض الأحيان يكون ليس له أي أسباب أو مقدمات، وربطه بأذان وصلاة المغرب هذا قد يكون فقط من قبيل المصادفة، أو ربما يكون قد تأثرت بالأذان وجماله وصوت المؤذن، وتذكرت عظمة الصلاة، فأتاك شيء من الوجدان العاطفي، وهذا أيضًا قد يكون أحد التفسيرات، وهذا -إن شاء الله تعالى– فيه خير كثير لك.

الذي أراه هو ألا تشغلي نفسك بهذا الموضوع، فليس هنالك ما يجعلك خائفة، كوني فتاة مسلمة صلبة قوية، وتناسي هذا الأمر تمامًا، نظمي وقتك، استفيدي منه بصورة جيدة، ركزي على دراستك، تواصلي مع صديقاتك، وكوني إنسانة فعّالة في داخل أسرتك، هذا هو الذي تحتاجين إليه.

أمر الخوف هذا -إن شاء الله تعالى– عرضي جدًّا، وإن شاء الله تعالى لن يتكرر، وحتى نساعدك للتخلص الكامل من هذه الظاهرة: هنالك تمارين تسمى بتمارين الاسترخاء، وهي تمارين للتنفس المتدرج، أن يأخذ الإنسان نفسًا عميقًا وبطيئًا عن طريق الأنف، ثم يقبض الهواء في الصدر، ثم بعد ذلك يُخرج الهواء ببطء وقوة عن طريق الفم، ولا بد لك أن تكوني في وضعية مريحة، على كرسي مريح (مثلاً) أو على السرير، وتغمضي عينيك وتفكري في شيء طيب وجميل، أو تسمعي شيئًا من القرآن الكريم.

هنالك أيضًا تمارين للعضلات، قبضها واسترخائها، وكل هذا سوف تجديه موضحًا بدقة وتفاصيل في استشارة أعدها موقعنا ورقمها (2136015) أرجو أن ترجعي إليها، وستستفيدين منها -إن شاء الله تعالى-.

احرصي على أذكار النوم والاستيقاظ وأذكار الصباح والمساء، فهي -إن شاء الله تعالى– حافظة ومطمئنة تمامًا.

أسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً