الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مشكلة القصر...فهل ممكن أن أزيد طولي؟
رقم الإستشارة: 2213118

5822 0 304

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة عمري 22 سنة، عندي مشكلة أني قصيرة، ودائماً أهلي وأقاربي يقولون لي قصيرة، صحيح أني قصيرة، وأنا أتضايق منهم من قلبي، لا أبين لهم، أسكت، أريد أن أطول لكن! والله تعبت من كلامهم لي حتى كرهت نفسي، مع العلم أني مخطوبة وجميلة، لكن مشكلتي أني "قصيرة" تعقدت من هذه الكلمة؟ فهل هناك شيء يطول الجسم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رهف الحربي - حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنرحب بك ابنتنا الكريمة في الموقع، ونسأل الله أن يلهمك السداد والرشاد، ونؤكد لك أنك ولله الحمد فتاة واثقة من نفسها، فما ينبغي أن تتأثري بكلام الآخرين، وإذا كنت ولله الحمد مخطوبة، فهناك من أُعجب بك، وتقدم إليك رغم معرفته بأنك لست طويلة، ونحب أن نؤكد لك أن من الرجال من يرغب في القصيرة؛ لأنه قصير، بل منهم من يرغب في القصيرة حتى لا تكون المرأة أطول منه.

فلا تغتمي ولا تهتمي بكلام الناس، واعلمي أن الطويلة لا ترتاح، والقصيرة لا ترتاح، والنحيفة لا ترتاح، والسمينة المتينة لا ترتاح؛ لأن كلام الناس لا ينتهي، ورضاهم غاية لا تُدرك، ولذلك أرجو ألا تهتمي بالكلام الذي يصدر منه، واعلمي أن نعم الله مقسمة، فأنت قصيرة لكن -ولله الحمد– كما قلت جميلة، وخطبك من أُعجب بك، وماذا تريد الفتاة بعد أن تجد الرجل الذي يُعجب بها، وكل فتاة لها من يُعجب بها، ولولا اختلاف وجهات النظر لبارت السلع.

ولذلك أرجو ألا تغتمي، ولا تهتمي لهذا الأمر، واجتهدي في أن تُبرزي ما وهبك الله تبارك وتعالى من الصفات الخَلقية والخُلقية لزوجك، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يُسعدك، وأن يلهمك السداد والرشاد، ونكرر شكرنا لك وترحيبنا بك في الموقع، ونكرر: لا تهتمي ولا تغتمي بما يصدر من الناس، واجعلي همك في إرضاء رب الناس، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يعينك على الخير، ونؤكد دائمًا أن كل أنثى جميلة بحيائها وأخلاقها، وكل أنثى جميلة، ولكن هناك أنثى لا تعرف إظهار مواطن الجمال في جسدها التي وهبها الوهاب إياها.

وللفائدة يمكنك مطالعة الاستشارات التالية: (228033 - 18358 - 15786- 234406 - 240051 - 2119840 ).

نسأل الله أن يعينك على الخير، وأن يلهمك السداد والرشاد، هو ولي ذلك والقادر عليه، ونشكر لك التواصل مع الموقع.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا أختك

    أنا أيضاً قصيرة يا عزيزتي ، متزوجة الآن ولي أطفال والحمد لله .. أحب نفسي كما أنا ، هكذا خلقني ربي ومن علي ، و وهبني من النعم ما طاقة لي بشكره .. كم من طويلات غير سعيدات .. وهكذا هي الدنيا لا تكتمل لدى أحد ... والسعيد من رضي بما أعطاه الله..

  • الجزائر fayzahanen@gmail.com

    اختي الفاضلة انا ايضا قصيرة ولا اهتم لانه خلقني الله و ليس هذا من عندي و او عيب عليك ان تفرضي نفسك بعلمك و اخلاقك ليس بطولك او جمالك ولا تهتمي للناس ان قصيرةقالو لماذا وان كنت طيلة ايضا ضحكو و نسو ان يضحكون علي الخالق

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً