الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي وسائل التأكد من حدوث الحمل؟
رقم الإستشارة: 2213466

6042 0 246

السؤال

السلام عليكم...

أخذت كلوميد، ثم في اليوم الثالث عشر أخذت إبرة تفجير بعد أن وصلت البويضة للحجم المناسب، وحللت برجستون، والنسبة أربعة، ثم أخذت تفجير مرة ثانية، وتناولت دوفستون لمدة أربعة أيام فقط، بعدها حللت برجستون طلعت النسبة 39، هل هذا يعني حمل؟ وهل يرفع الدفستون الهرمون في أربعة أيام؟ يهمني التوضيح فإنني قلقة جدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هند حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ارتفاع مستوى بروجيستون يحدث بسبب خروج عدد من البويضات في نفس الوقت، وقيام جراب تلك البويضات بإفراز المزيد من هذا الهرمون، وهذا الذي أدى إلى ارتفاع ذلك الهرمون وهذا مؤشر على وجود بويضات، ولكنه غير مؤشر لحدوث الحمل، وهناك اختبارات للحمل في الدم عن طريق فحص هرمون hCG، والزيادة في هذا الهرمون أو مضاعفته بعد التحليل الأول هو الذي يشير إلى وجود الحمل، وليس هرمون بروجيستين.

ولا بأس من المتابعة مع الطبيبة وتكرار المنشط كلوميد مع الإبرة التفجيرية، في الشهر القادم إذا لم يحدث حمل في هذا الشهر مع تركيز الجماع في الفترة التي تلي حقنة التفجير.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً