الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مرض الذهان مصحوبا بالطنين والصفير في الأذن، ما توجيهكم؟
رقم الإستشارة: 2213913

5053 0 268

السؤال

السلام عليكم.

أنا مريضة بالذهان، ومن حينها وأنا أسمع طنينا أو صفيرا بالأصح في أذني، ولكن منذ سنتين أصبح شديدا جداً، خصوصا في الليل، لدرجة أني لا أستطيع النوم في الليل أبدا.

هل هذا راجع من الذهان أم هناك مشكلة في الأذن؟ وما هو العلاج? علما بأني أتناول منذ خمس سنوات حبوب السوليان، ومؤخراً أصبحت أتناول انفيجا، فهل للأدوية علاقة؟

أتمنى أن تخبروني ما هو الدواء المناسب الذي لا يتعارض مع الدواء النفسي؟ علما أني أتناول المكتال أيضاً، لأني مريضة بكهرباء المخ.

شكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ soso حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله لك العافية والشفاء، والحمد لله تعالى، أنت مستبصرة تماماً، رغم أنك تعانين من مرض الذهان، وهذا يدل وبصورة جلية وواضحة أن حالتك قد تم التحكم فيها بصورة كاملة.

عليك بالاستمرار في العلاج، والعلاج لا شك في أنه يفيدك، وبصورة أكيدة، الأدوية التي تتناولينها خاصة، هي من الأدوية الممتازة جداً، والأدوية الحديثة السليمة السليان، والذي يعرف باسمSloian الاسم العلمي هو امسلبرايدAmisulpride أيضاً دواء ممتاز لكن يعاب عليه أنه يرفع من هرمون الحليب عند النساء، وهذا الموضوع يمكن أن تراجعيه مع طبيبك.

أما الذي تعانينه من الطنين أعتقد أنه له علاقة بالأدوية، والاحتمال الكبير أنه قد يوجد لديك علة بسيطة في الأذن الداخلية، ومعاودة طبيب الأذن مهم جداً، وإذا أكد لك أن أذنك سليمة فحاولي أن تتجاهلي هذا الأمر تماما هذا هو الأفضل، في بعض الأحيان تكون هنالك ما تعرف بالهلاوس السمعية البسيطة، قد تأتي في شكل شوشرة أو وشوشة أو شيء من هذا القبيل، لكن لا تأتي في صورة الطنين.

إذاً لا تنزعجي من لقاء طبيب الأنف والأذن والحنجرة، وإن رأى أن هنالك حاجة للدواء سوف يعطيك الدواء المناسب، لاميكتالLamictal والاسم العلمي هولاموترجينLamotrigine وهو من الأدوية الممتازة جداً، بجانب أنه يتحكم وينظم كهرباء الدماغ بصورة صحيحة جداً، أيضاً إن شاء الله تعالى يساعد في تثبيت المزاج وتحسينه فاحرصي عليه وتناوليه كما هو موصوف، وتابعي مع الطبيب، وأنا سعيد جداً أن حالتك ممتازة.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً