الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن لأنسجة الخصية أن تنتج خلايا لإنتاج الحيوانات المنوية؟
رقم الإستشارة: 2214264

31143 0 414

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحقيقة أني قلق جدًا من حالتي في عام 1996 تقريبا أصبت بأورام في الحلق، ثم نزلت إلى البطن، ثم إلى الخصيتين حيث تورمتا جدًا، ووصلت درجة حرارة الجسم إلى 48 درجة أخذت 30 حقنة، ثم شفيت بعد فترة لاحظت أثناء الاحتلام إن نسبة السائل المنوي أقل كثيرًا من الأول قمت بعمل فحص للسائل المنوي كانت النتيجة إن الحيوانات المنوية فيه ضعيفة جدًا، أخذت العلاج، وانشغلت مع مشاكل الحياة في عام 2011-2012 شعرت بعدم السائل في الاحتلام.

الآن في هذا الشهر أجريت فحوصات على السائل المنوي مرتين النتيجة لا حيوانات في السائل المنوي طلب مني أخذ عينة من الخصيتين، فعلت وكانت المفاجأة الخلايا التي تنتج الحيوانات المنوية غير موجودة، وكان قرار الطبيب بأن هذه حالة عقم.

السؤال المطروح:
-هل من الممكن لأنسجة الخصية أن تنتج خلايا لإنتاج الحيوانات المنوية؟
-هل يمكن زرع خلايا لإنتاج الحيوانات المنوية في الخصية أو نقلها من شخص لآخر؟

مع العلم أني مقبل على الزواج، وهي تنتظرني منذ سنين، هل أصارحهم أم ماذا أفعل؟ مع العلم أني لا أمارس العادة السرية أعينوني بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ousman حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتوقع أن ما أصابك من مرض في عام 1996 هو ما يسمى مرض الغدة النكفية ( النكاف)، الذي في كثير من الحالات إذا امتد إلى الخصيتين بعد البلوغ قد يتسبب في تلف الخلايا الأم في إحدى الخصيتين، أو في كليهما مما يسبب بعد ذلك عدم إنتاج الحيوانات المنوية من الخصيتين.

وبالتالي اذا تلفت الخلايا الأم ليس بمقدور الخصية أن تنتج خلايا منوية؛ لأن الخصية ما هي إلا مصنع لتصنيع الحيوانات المنوية، وتحتاج إلى المواد الخام الأولية لكي تقوم بالإنتاج، فإذا لم توجد المادة الخام الأولية ( وهي الخلايا المنوية الأم) فلا يستطيع المصنع ( الخصية) أن يقوم بالإنتاج.

موضوع زرع خلايا أولية منوية لم يتم حتى الآن النجاح فيها، وتدخل تحت الاعتراضات الدينية والتقنية والثقافية.

والنقاش حول مشروعية زرع الخصية من شخص إلى آخر، وهل الحيوانات المنوية التي سوف تتكون بعد ذلك تكون تابعة للشخص المتبرع، أو المستقبل؛ لأنها سوف تكون حاملة للصفات الوراثية للمتبرع، وليس للمستقبل، الموضوع لا زال في طور النقاش والاعتراضات ولم يحسم بعد.

وزرع خلايا منوية أو نقل خصية مثلها مثل الاستعانة الآن بما يسمى ببنوك السائل المنوي الذي يستعين بها الشخص غير المنتج لهذه الحيوانات المنوية، وتكون حاملة للصفات الوراثية للشخص المتبرع والتي لا يجيزها ديننا الإسلامي الحنيف.

مصارحة زوجة المستقبل في هذا الأمر أساسية، فإن قبلت فبها ونعمت، وإلا قد تتعرض في المستقبل، لما يسمى دعاوي الغش والخداع، وحجب معلومات ضرورية.

أرجو من الله أن يلهمك التصرف الصحيح إنه على كل شيء قدير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • زينب

    زوجي كان يعاني من نفس المشكلة والحمد لله شفي منها بعد تناوله لاعشاب طبيعية مصنوعة لهدا الغرض فلا تقلق لان الخلايا ادا تلفت سوف تستعيد حيويتها من جديد وهي قادرة على انتاج الحبوانات المنوية

  • السعودية محمود

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوتي انا عندي نفس حالت الاخ الفاضل وتحليلات كلها سليمة الا ان النتيجة صفر عملت خزعة

  • رومانيا اموله

    الاخت زينب لوسمحتي ممكن تكتبي الاعشاب اللي اخذهازوجك...وكيف الحاله بالضبط...

  • مصر على حاتم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • الأردن نسرين

    اخت زينب شو العلاج وانتي بأي بلد لانه زوجي غنده عقم ومافي عنده خلايا اوليه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً