الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أستطيع النوم لاستيقاظي كل لحظة بحثا عن الهواء مع تسارع قلبي
رقم الإستشارة: 2214477

2905 0 177

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا فتاة عمري 19 عاما، أعاني من خفقان في القلب، وألم شديد في الصدر وخاصة الأيسر، وضيق تنفس حاد مع آلام في الظهر، وأحيانا تنمل بقدماي ويداي بشكل يومي لمدة ساعة، جاءتني هذه الحالة من 5 أيام تقريبا، كنت أنتظر صلاة الفجر فجأة أحسست أني سأموت، خفقان شديد، وضيق تنفس، وآلام بالظهر وتنمل، ذهبت إلى المشفى وعملت تخطيطا للقلب، وقالوا أنه شيء بسيط، هذا من القلق والتوتر، وأعطوني حبة اندرال رغم أني لم أكن قلقة أبدا، وعملت تحاليل دم شاملة وكلها سليمة تماما، وأيضا تحاليل البول –كرمتم- سليمة.

اتجهت إلى مطوع وخبير في الطب البديل، قال مثلما قالوا، خوف وقلق وحزن، وأعطاني بعض الأعشاب، لكني ما زلت أتألم ولا أستطيع أن أنام، في كل لحظة أستفيق أبحث عن هواء ودقات قلبي تتسارع، أعاني جدا عند النوم، ولا أستطيع الذهاب خارجا مع الأهل، أتعب ويضيق نفسي جدا، وأشعر بدقات قلبي، وأحاول أن أتلهى بشتى الطرق لكن لا أستطيع.

وجزيتمَ خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ smo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتتك هذه الحالة، والتي يظهر من الأول أنها نوع من القلق النفسي الحاد، ظهر في شكل أعراض نفسوجسدية متمركزة حول الصدر، وقد قمت بالإجراء الصحيح، وهو الذهاب إلى المستشفى وإجراء الفحوصات اللازمة، والتي اتضح أنها كلها سليمة -والحمد لله تعالى-.

إذًا من المفترض الآن أن تقابلي الطبيب النفسي، هذه حالة نفسية بسيطة جدًّا تحتاج للتدرب على تمارين الاسترخاء (2136015) وتحتاج أيضًا لتطوير مهاراتك ومقدراتك في التعبير النفسي، والتعبير عن الذات، لأن الكتمان يؤدي إلى الكثير من الاحتقانات الداخلية التي تظهر في شكل أعراض نفسوجسدية.

لا أرى أن الأعشاب سوف تكون مفيدة لك، إنما الذي سيفيدك بجانب ما ذكرته لك هو أن تتناولي أحد الأدوية المضادة لقلق المخاوف، -وإن شاء الله تعالى- حين تقابلين الطبيب سوف يصف لك ما يراه علاجًا فعّالاً سليمًا ومناسبًا لحالتك.

بارك الله فيك وجزاك الله خيرًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً