الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدرس الطب ولكن مستواي ينحدر وأشعر بالفشل.. فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2216607

773 0 122

السؤال

أنا طالب جامعي في السنة الرابعة للطب, مشكلتي تتلخص في أنني لا أستطيع المذاكرة بالرغم من أنني في أول سنة كنت متفوقًا، وكنت أستطيع المذاكرة، ومعدلي كان جدًا عاليًا، ولكن بعد أول سنة أصبح يأتيني شعور بالضيق بمجرد التفكير بالمذاكرة، ولا أستطيع فتح أي عرض من عروض البوربوينت، ولا أعلم لماذا! حاولت أن أستمع لمحاضرات تطوير الذات، وأساليب النجاح وإلى الآن للأسف أمر بنفس الحالة لدرجة أني أصبحت أدخل للاختبارات، وأنا معتمد على الغش!

أنا مؤمن بأن لدي القدرة على المذاكرة وكل شيء سيكون سهلاً عندما أبدأ، ولكني لا أستطيع البدء حتى الآن! حتى أصبحت أرى أنني غير كفؤ لأكون طبيبًا لا أعلم ما الحل، أرشدوني، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد العزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك التوفيق في دراستك.

الحالة التي مرت بك، أو التي أنت فيها الآن قد يعيشها كثير من الطلاب في مرحلة من مراحل دراستهم، فتقل الدافعية للمذاكرة وللدراسة بعد أن كانت في قمتها وتتضاءل الرغبة في التحصيل بعد أن كانت في أعلى مستوياتها، وهذه الحالة ربما تكون نتيجة أسباب واضحة، ومعروفة، أو مخفية، وغير معروفة.

فنطلب منك أولاً أن تبعد شبح العجز واليأس الذي خيم على قلبك وفكرك، واستبدله بروح التفاؤل والنظرة المشرقة للحياة، فأنت مؤكد لديك العديد من القدرات والطاقات فقط محتاجة لتفجير واستثمار بصورة جيدة، -وإن شاء الله- تصل لما تريد، فبادر بوضع خطتك وتحديد أهدافك ماذا تريد؟ وما هو الإنجاز الذي تتمني تحقيقه؟ وماهي المكانة التي تريد تبوءها وسط أسرتك ومجتمعك؟.

1- ضع لك أهدافًا واضحة، واكتبها بحيث تسهل قراءتها بين الحين والآخر، وتذكرها باستمرار.

2- داوم على الصلوات الخمس في مواعيدها، وخاصة صلاة الصبح لكي تنعم بالبركة في وقتك.

2- حدد الأوقات التي يكون فيها مزاجك معتدلا ومستقرا وذهنك متيقظا للاستيعاب والفهم لكي تكون هي أوقات المذاكرة، فبعض الطلاب يفضل المذاكرة في الصباح الباكر والبعض الآخر يفضلها في الفترة المسائية.

3- وحاول الالتزام بهذا الوقت حتى ولو لم تنجز شيئاً في البداية، فالهدف هو ترويض النفس على المذاكرة.

4- إذا أتيحت لك فرصة للمذاكرة مع أحد الزملاء ومناقشة بعض المواضيع الدراسية، فاغتنمها ولا تتهرب من ذلك.

5- ذكَر نفسك دائماً بأنك تريد تعلم الطب من أجل ازدياد المعرفة في علم الطب ليس من أجل النجاح في الامتحانات.

6- حدد أوقاتًا للترفيه والتزم بها ولتكن متخللة لبرنامجك اليومي، ولفترات قصيرة.

7-مارس الرياضة بشكل دوري ومنتظم.

8-حدد أوقات للراحة والنوم والتزم بها حتي تنتظم ساعتك البيولوجية.

9- قم بوضع جدولك وفقاً للمعطيات السابقة، وقيم مدى التزامك به يومياً مثلاً إذا التزمت به تماماً أعط نفسك 10/10، وهكذا تقل الدرجة إذا قل الالتزام، وفي نهاية الأسبوع قم بوضع هذه الدرجات في صورة رسم بياني يوضح لكل يوم، وتذكر عوامل النجاح والفشل التي أدت إلى التزامك أو عدمه لكل يوم لكي تقوم بتعديل، أو إصلاح خطتك.

وفقك الله وجعلك ذخراً لأسرتك ووطنك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: