الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام في الصدر وخفقان مع ارتخاء في الصمام وهبوط في السكر.
رقم الإستشارة: 2218092

5621 0 350

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من آلام ووخز في الصدر أحيانا، مع سرعة ضربات القلب وخفقان.

ذهبت لدكتور متخصص، فعمل لي موجات فوق الصوتية، وقال: عندك ارتخاء الصمام، مع ارتجاع بسيط، ووصف لي عقار بيسلوك 5 مجم حبة يوميا، ثم نصف حبة يوميا لفترة طويلة من الزمن.

وللعلم أنا أتعالج عنده من هذا المرض منذ 8 أشهر، فهل هذا الارتخاء والارتجاع له آثار على المستقبل؟ وهل يشفى هذا المرض؟

كما أعاني أيضا من حموضة المعدة، مع ارتجاع مريئي، وأستعمل علاج الحموضة: esomac-40 مع عقار bralix للمعدة، وأعاني أيضا من توتر وآلام في القولون، مع انتفاخ وغازات، تذهب أحيانا وترجع أحيانا، رغم أني شخص عصبي وقلق، وقد تعالجت من القلق والخوف عند دكتور نفساني، ومازلت قلقا، وأخاف من المرض.

وعندي هبوط سكر يصل إلى 60 بعد الأكل وأحيانا 75 قبل الأكل؛ يعني غير مستقر، وأعاني من صداع خلفي في الرأس، فما سبب الهبوط؟

أفيدوني، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لسؤالك عن الارتخاء في الصمام: فذلك لا يعتبر مرضا خطيرا، وتأثيراته خفيفة على الجسم، وخاصة إذا التزمت بالعلاج، وبالمتابعة مع طبيبك المختص، وهو ليس له أي آثار مستقبلية بإذن الله، ولكنه لا يشفى مع الزمن.

والنصيحة في هذه الحالة هي: المتابعة الطبية المنتظمة.

وبالنسبة للأعراض التي تذكرها عن حموضة المعدة، وآلام القولون، والتوتر: يمكن اعتبارها كلها مرتبطة ببعضها من ناحية التوتر والشدة النفسية، فهي التي تسبب لك كل هذه الأعراض.

فأنصحك -يا أخي- بمحاولة الابتعاد عن التوتر والقلق، ومحاولة الاسترخاء، والتخفيف من التفكير بالمرض، وإشغال النفس عوضا عن ذلك ببعض النشاطات الرياضية أو الاجتماعية أو الدينية، فهي ستخرجك من حالة التوتر التي أنت فيها، وأن تكثر من ذكر الله وقراءة القرآن (ألا بذكر الله تطمئن القلوب).

وبالنسبة لموضوع سكر الدم: الأفضل المتابعة مع طبيب مختص بأمراض السكر؛ لإجراء الاختبارات اللازمة كي تطمئن بإذن الله أنك سليم من هذه الناحية.

وهذه لمحة موجزة عن غازات البطن:

بالنسبة لغازات البطن: فإنها تنتج من زيادة تقلصات في القولون، وللتخلص منها يفضل اتباع حمية معينة للتخفيف من هذه الغازات.

فينصح بالابتعاد عن الأطعمة الحارة: كالفلفل والبهارات والشطة، والبصل والثوم، وكذلك التخفيف من الأطعمة الحامضة، والتخفيف من تناول الأشربة الغازية (بيبسي، سفن أب, ...) وما شابه.

ومن الأطعمة المساعدة على تخفيف غازات القولون: الكمون، ويمكن إضافته مع الأطعمة أو رش المطحون منه على الطعام، ويمكن استعمال الأدوية التالية عند اللزوم: duspatalin حبة مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، disflatyl حبة بعد الطعام تمضغ مضغا مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، ويمكن تناولها عند اللزوم حتى بدون طعام.

ولا ننسى النصيحة المشهورة: (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع) وكذلك نصيحته -عليه الصلاة والسلام-: بعدم إدخال الطعام على الطعام.

وهذه بعض النصائح بالنسبة لحموضة المعدة:

- تناول الطعام ببطء، مع المضغ الجيد؛ لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات.

- تناول قطعة من الخبز، أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق؛ لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.

- تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات، والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطة.

- تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة.

- التخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية، والقهوة والشاي.

- التخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.

- عدم النوم بعد الطعام مباشرة، وإنما الانتظار على الأقل من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبة.

- ارتداء الملابس الواسعة؛ لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة، وتزيد من الارتجاع المريئي.

- وضع مخدة أو اثنتان تحت الأكتاف عند النوم؛ لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي، والشعور بالحموضة.

وإذا لم يتم التحسن، فالأفضل المتابعة مع طبيبك؛ لإجراء بعض التحاليل، والدراسة اللازمة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن عمر

    شكرا لكم وجزاكم الله خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً