الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أكون فتاة اجتماعية وواثقة من نفسي؟
رقم الإستشارة: 2219202

5199 0 208

السؤال

السلام عليكم.

أشعر بأني غير اجتماعية، وخائفة من المستقبل، ولا أستطيع أن أتخذ قرارا بنفسي دون أن أستشير أحدا ينصحني، وغير واثقة من نفسي، أريد حلا .

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نوف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

كل ما ذكرته يرجع إلى نقصان الثقة بالنفس، وإذا زادت ثقتك بنفسك فسيزول -إن شاء الله- كل ما تعانين منه، وإليك بعض الإرشادات التي تساعدك في ذلك:

1- قومي بتعديد صفاتك الإيجابية وإنجازاتك في الحياة اليومية، وحبذا لو كتبتها وقرأتها يومياً، فأنت محتاجةٌ لمن يعكس لك صفاتك الإيجابية ويدعمها ويثني عليها، والمفترض أن يقوم بهذا الدور الوالدان أو الأخوات أو الصديقات.

2- لا تقارني نفسك بمن هم أعلى منك في أمور الدنيا، بل انظري إلى من هم أقل منك، واحمدي الله على نعمه، وتذكري أنك مؤهلة للوظائف التي تؤديها.

3-عدم تضخيم فكرة الخطأ وإعطائها حجماً أكبر من حجمها، فكل ابن آدم خطاء، وجلّ من لا يخطئ، وينبغي أن تتذكري أن كل من أجاد مهارةً معينة أو نبغ في علمٍ معين مرَ بكثيرٍ من الأخطاء، والذي يحجم عن فعل شيءٍ ما بسبب الخوف من الخطأ لا يتعلم ولا يتقن صنعته.

4- تجنبي الصفات الست التي تؤدي للشعور بالنقص، وهي: الرغبة في بلوغ الكمال، سرعة التسليم بالهزيمة، التأثير السلبي بنجاح الآخرين، التلهف إلى الحب والعطف، الحساسية الفائقة، افتقاد روح الفكاهة.

5- اعرضي أفكارك وآراءك ومقترحاتك على الآخرين الذين تثقين فيهم، وناقشيهم فيما عندهم من الأفكار والآراء.

6- استمتعي بالحاضر، ولا تحقري ما عندك من قدرات وإمكانيات، وخططي للمستقبل، واعلمي أن المستقبل بيد الله تعالى، وكوني واثقة من أنه سيقدر لك الخير، وهو على كل شيء قدير.

نسأل الله لك التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر amira

    شكرا على النصائح

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً