ابنتي تكلم نفسها وتظن بأني أحب أختها أكثر منها.. كيف أتعامل معها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابنتي تكلم نفسها وتظن بأني أحب أختها أكثر منها.. كيف أتعامل معها؟
رقم الإستشارة: 2220318

3189 0 266

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابنتي تكلم نفسها وتحاول أن ترينا ذلك، عمر ابنتي 11سنة، وهي في الصف السادس الابتدائي، تضحك على أشياء غبية، وهي حزينة جداً.

في مرة من المرات، قالت لي: أنت تعاملين أختي أفضل مما تعاملينني، وتقول: إنني أحب أختها أكثر مما أحبها، ماذا أفعل معها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أن تتكلم هذه الفتاة مع نفسها في مثل هذا العمر ربما يكون هذا تعبير عن عدم رضاها وأحزانها، وفي ذات الوقت هي تريد أن تشد الانتباه إليها، وقد ذكرت ذلك صراحة حين قالت: أنت تعاملين أختي أفضل مما تعامليني، قطعاً قد لا يكون هذا صحيحاً، لكن هذه الفتاة قد تكون حساسة، وقد تكون شخصيتها ذات هشاشة، وتريد أن تستأثر بالمزيد من العطف والتودد إليك.

أيتها الفاضلة الكريمة: تقربي إلى ابنتك هذه، وهذا لا يكون على حساب أختها مثلاً، لكن أشعريها بأنها إنسانة مهمة، بأنك تحبينها أعطيها بعض المهام في داخل المنزل، اجعليها ترتب خزانة ملابسها لوحدها، تجهز بعض الأطعمة والمشروبات البسيطة لك ولوالدها، دائماً حفزيها حين تقوم بأي عمل إيجابي، هذه الطريقة الجيدة في التعامل مع مثل هذه الحالات، وإن لم تتحسن هذه البنت أعتقد أنه سيكون من الأفضل أن تعرضيها على طبيب نفسي للتأكد من الجوانب النفسية الأخرى لديها.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً