الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من الآلام المزعجة آخر يومين للدورة؟
رقم الإستشارة: 2221989

68693 0 470

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أبلغ من العمر 20 سنة، وأعاني من مشكلة التعب والألم الشديد من الدورة الشهرية، خاصة في آخر يومين لها، تأتيني الآلام القوية في اليوم الرابع أو الخامس أو كليهما، علما أن مدة دورتي ستة أيام.

هل هذا طبيعي أن يكون الألم في الأيام الأخيرة؟ وأيضا قبل أن يبدأ الألم يتوقف نزول الدم عني بيوم بعده أو نصف يوم، وبعد نزوله مجددا أشعر بألم قاتل، أتألم في الجهتين أسفل البطن (المبايض).

أريد نصيحة: كيف أخفف أو أتخلص من هذه الآلام المزعجة والعسيرة علي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاتن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تعانين منه يسمى ألم الطمث أو ألم الدورة الشهرية dysmenorrhea، ويحدث ذلك الألم بسبب وجود هرمون في بطانة الرحم يسمى بروستاجلاندن، هذا الهرمون يؤدي إلى تقلصات في عضلة الرحم فتحدث الآلام التي تعانين منها، وهذه الآلام عند الفتيات من النوع الأولي، أي الذي ليس له سبب واضح.

وقد يوجد بعض الأكياس الوظيفية على المبايض، والتي تنتج من عدم خروج أو انفجار بعض البويضات وتجمع السوائل داخلها، وبالتالي يكبر حجمها وتؤدي إلى حدوث بعض الآلام أثناء الدورة الشهرية، وهذا ربما يفسر الألم على الجنبين قرب نهاية الدورة الشهرية.

وعموما علاج تلك الحالة سواء كانت: تقلصات في عضلة الرحم، أو أكياس وظيفية على المبايض، هو تناول حبوب منع الحمل وهي مناسبة للمتزوجات وغير المتزوجات أيضاً؛ لأنها هرمونات تساعد على إيقاف التبويض، وعلاج الأكياس الوظيفية على المبايض، وتساعد في التأثير في هرمون بروستاجلاندن الموجود في بطانة الرحم، فيختفي الألم -إن شاء الله-، وهذه الحبوب لها فائدة أخرى وهي العمل على تنظيم الدورة الشهرية، وفي كثير من الأحيان تكون هناك استجابة كاملة.

كذلك يمكنك تناول مسكنات مثل: أقراص بروفين 400 مج ثلاث مرات يوميا قبل بداية الدورة بيوم واحد، أو أقراص بونستان 500 مج أيضا ثلاث مرات يوميا حتى يختفي الألم -إن شاء الله-، ولكن الفتيات اللاتي لا يمكن لهن استخدام حبوب منع الحمل أو لا يناسبهن استخدامها، فإن المسكنات تكون الحل الأمثل، مع عمل مساج للبطن أسفل السرة باستخدام كمادات ساخنة على البطن، وعمل تمارين رياضية.

كما أنه من المتعارف عليه أن قلة النوم، والإكثار من الكافيين (كالشاي، القهوة، الشكولاتة) تزيد من انقباضات الرحم، وهذا يؤدي إلى زيادة الألم، وبالتالي النوم العميق والإقلال من المنبهات مهم جدا للعلاج -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا ناديا

    منيح كتير شكرا عطيتيني معلومه كتير مهمه عندي الله يحفظك

  • مجهول نورالعبيدي

    السلام عليكم اناحالتي مثل ههذه الحاله لاكن انامتزوجه

  • مجهول خديجة

    شكرا لكم على النصحة وحفظكم الله وراعاكم «آمين»

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً