الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس لدي سوى خصية واحدة... فهل تظهر التحاليل ذلك؟
رقم الإستشارة: 2223858

11055 0 361

السؤال

عمري 27 عامًا، وأصبت في الخصية اليسرى منذ 13عامًا تقريبًا؛ حيث أصبحت ضامرة تمامًا، وفاقدة لوظيفتها تمامًا، وعرفت ذلك من أحد الأطباء المتخصصين بعد الكشف علي، فهل إذا أقدمت على الزواج وذهبت لعمل تحاليل قبل الزواج، هل سيلمس الطبيب العضو الذكري والخصيتين؟ وهل التحاليل سيتضح فيها أني بخصية واحدة، والأخرى ضامرة تمامًا وفاقدة لوظيفتها تمامًا أم من الممكن أن تكون الأمور طبيعية، ولن يكتشف ذلك؟

وهل إن تزوجت وعاشرت زوجتي هل يمكن أن تشعر بأني بخصية واحدة عندما أدخل عضوي الذكري في فرجها من خلال الاحتكاك الذي يحدث بيني وبينها حتى وإن لم تتحسس العضو الذكري بيديها، ولكن من خلال إحساسها، وأنا أحتك بها وتحتك بي، فجسدها يلمس عضوي الذكري وكيس الصفن أم من الممكن ألا تشعر بذلك؟

أرجو التوضيح.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ففي البداية نوضح أن وجود خصية واحدة ضامرة لا يعني أنك حتماً ستعاني من مشاكل في الإنجاب، أو العلاقة الجنسية، فقد تعوض الخصية السليمة الخصية الضامرة، ويكون تحليل السائل المنوي طبيعيًا، ولا مشكلة فيه، وتكون الهرمونات طبيعية، وبالتالي لا تكون هناك مشكلة عند الزواج، ويتم تقييم ذلك من خلال عمل تحليل للسائل المنوي وعمل تحاليل هرمونات:
-FSH, LH
-Testosterone free & total
أما عن سؤالك عن الطبيب الآخر غير الذي ذهبت إليه، وهل سيعرف بأمر الخصية الضامرة، فهذا أمر يعود لك، بمعنى أن أي طبيب سيُطلب منه فحصك قبل الزواج للاطمئنان على القدرة الإنجابية والجنسية، فبالطبع سيفحص الخصيتين، والقضيب، وبالتالي سيعرف أن هناك خاصة ضامرة، والتحاليل كما أوضحنا قد توضح أن كل الأمور جيدة من خلال عمل الخصية الأخرى الطبيعية، ولكن إذا كان هناك خلل في التحاليل فأيضاً سيعرفه أي طبيب ذكورة عند الفحص، وعند الاطلاع على نتائج الفحوصات إذا كانت فيها مشكلة.

وعن الزوجة فهذا يتوقف على الزوجة ومدى وعيها ومعرفتها بالأمور الجنسية الخاصة بالرجال، فكثير من النساء قد لا تعرف إحساس الخصية من الإحساس، ولا شكلها، وبالتالي لن تكتشف الأمر، ولكن قد تكون على علم بهذا فتشعر به عند المداعبة، ومسك الذكر، أو الخصيتين، ولكن عند إيلاج القضيب قد لا تشعر بكيس الصفن، أو الخصيتين، ولكن يتبقى أنه طالما الخصية الأخرى سليمة، وتعوض الخصية الضامرة فلا أرى مشكلة في معرفة الزوجة لهذا الأمر.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • شمس الدين

    سبحان الله لقد خلق الله لكل انسان زوج من المتشابهات حيث لو فقدت واحده تعمل الاخرى مكانها الا القلب والمخ . فلهذا هناك اشخاص ولدو بخصية ولهم من الاولاد الكثير الان .. لا تهتم اجعل امرك الى الله ..

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً