أعاني من ألم في البطن وترجيع بعد الأكل.. فما التشخيص والعلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في البطن وترجيع بعد الأكل.. فما التشخيص والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2224143

18091 0 336

السؤال

السلام عليكم...

أنا أعاني من مشكلة منذ فترة طويلة بأنني كلما أكلت كثيرا من أصناف متعددة، أصبح في اليوم التالي أعاني من ألم في البطن و تشجؤ بطعم مقرف، و لا أرتاح إلا عند الترجيع، وأحيانا يصاحب هذه المشكلة إسهال.

أيضا أعاني دائما من إمساك مزمن، عندما ذهبت للطبيب طلب مني عمل تحاليل، وكانت النتائج كلها سليمة إلا نتيجة الهيموجلوبين كانت 5.8، فعمل لي صورة تلفزيون وقال إنها سليمة، ثم عمل لي المنظار لأخذ عينة، وقال أن النتائج ستظهر بعد ثلاثة أسابيع.

أريد أن أسألكم ما هو المرض المحتمل؟
فالطبيب نصحني بالابتعاد عن القمح في الغذاء لاحتمال وجود حساسية ضد القمح، لكنني خائفة جدا من هذا المرض، وأريد الاطمئنان هل هو الاحتمال الوحيد أم لا؟

علما بأنني لا أعاني من أي مرض و لا يوجد أحد في عائلتي مصاب به.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حساسية القمح Celiac disease، هي حالة مرضية مزمنة تصيب الأمعاء الدقيقة، وهي عبارة عن حساسية دائمة ضد بروتين الجلوتين الموجود في القمح والشعير والشوفان، ومن أعراض المرض الإسهال أو الإمساك المزمن، مع الانتفاخ وزيادة الغازات، وصعوبة اكتساب الوزن أو نقصه، مع أنيميا نقص الحديد، حيث أن نسبة الهيموجلوبين بها نقص شديد 5.8 أو حتى ربما 8.5 فهي ما زالت ناقصة، وقد يسبب تناول المرضى الذين يعانون من تحسس من مادة الجلوتين لمنتجات القمح حساسية جلدية Dermatitis herpetiform التي من أهم أعراضها: طفح جلدي وحكة وتقرح الجلد.

أما مفتاح علاج هذا المرض فهو تجنب تناول الأغذية التي تحتوي على الجلوتين، والالتزام بتلك الحمية الغذائية الخالية من الجلوتين،
والبدائل موجودة في طحين الذرة والأرز والبطاطا، فهي من الأطعمة الآمنة نسبيا بالنسبة لك، وليس هناك علاج شاف لهذا المرض، بمعنى أنه يستأصل المرض بعد وجوده، والطريقة الوحيدة للتعامل مع هذا المرض هو الالتزام بالحمية الغذائية الخالية من الجلوتين، مع تناول كافة أنواع الأغذية من ألبان وبروتينات وأرز وفاكهة وخضروات، مع الحرص على تناول المكملات الغذائية، خصوصا تلك التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين (د) والحديد، مع إمكانية نقل الدم لتعويض الفاقد من الحديد نتيجة الإسهال، وذلك حتى نتجنب الإصابة بهشاشة العظام، والحالة في هذا الوضع تحتاج إلى مستشفى حتى يتم التشخيص والعلاج المناسبين.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا مرام

    الله يشفيك ي رب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً