الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تشنجات شديدة بالجسم مصحوبة بألم، فما سببها؟
رقم الإستشارة: 2224188

6451 0 267

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أعاني منذ ما يقرب من 6 سنوات من تشنجات شديدة، تبدأ بثقل في الرأس، ثم حركات لا إرادية شديدة في الرأس والأطراف، مع شعور بوجود شحنة عصبية شديدة في الرأس والجسد تريد أن تخرج، ويصاحب هذه الحالة ألم شديد جدا في الرأس، وثقل وهمود في الجسد بكامله لفترة يوم أو أكثر بعد هذه الحالة، واكتئاب شديد لفترة، وفي الآونة الأخيرة ازدادت هذه الحالة لتأتيني يوميا وبشدة رهيبة، يتحرك فيها جسمي بأكمله بعنف.

استمعت إلى الرقية الشرعية أكثر من مرة، وأجريت جميع الفحوصات الممكنة، بالإضافة إلى أشعة مقطعية على المخ، ورسم للقلب، وجميع الفحوصات سليمة إلا من وجود التهاب شديد في القولون، قال جميع الأطباء بأنه ﻻ يمكن أن يؤدي إلى هذه الحالة، وأتناول دواء موتيفال أحيانا، ولكنه يؤدي إلى خمول شديد لجسمي، ولا يجدي نفعا أيضا.

تعبت كثيرا من هذه الحالة، وحالتي النفسية أصبحت سيئة، أفيدوني -أثابكم الله- فيما أستطيع أن أفعله، أو ما يمكن أن يكون سببا لهذه الحالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

احتمال أن تكون هذه الحالة حالة قلقية تظهر في شكل أعراض نفسوجسدية، يعني أن القلق يتحول إلى نوع من الإجهاد والحركات الجسدية، هذا احتمال، خاصة أنك تعانين من التهاب القولون العصبي، ويعرف أن القولون العصبي مرتبط بالقلق النفسي.

والاحتمال الثاني: هو ضرورة التأكد من أنه لا توجد لديك شحنات كهربائية زائدة في الدماغ، وهذا أيتها -الفاضلة الكريمة- يتم تأكيده أو نفيه -إن شاء الله- من خلال فحص تخطيط المخ.

أنت قمت بإجراء فحوصات متقدمة وجيدة، وشملت صورة مقطعية على المخ، وكانت الفحوصات سليمة–والحمد لله-، وهذا يجعل الأمر بين لنا بدرجة كبيرة، ولكن أعتقد أن إجراء رسم المخ يعتبر ضروريا، فأرجو أن تذهبي إلى طبيب الأعصاب، واحكي كل الأعراض التي تعانين منها، وسيقوم بطلب تخطيط الدماغ أو أي فحوصات أخرى يراها.

الموتيفال ما دام يسبب لك خمولا شديدا فلا داع لاستعماله، والفترة التي تسبق إجراء تخطيط الدماغ يفضل ألا يتناول الإنسان فيها أي أدوية، فأفضل أن تتوقفي عنه وتجري الفحص الذي ذكرته لك، وبعد ذلك -إن شاء الله تعالى- سوف يقوم الطبيب بإعطائك العلاج المناسب.

ومن الضروري أيضاً أن لا تجهدي نفسك، وأن تنظمي وقت، والنوم المبكر يعتبر مفيداً جداً في مثل هذه الحالات.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، نسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً