الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن أن تؤثر الملابس الضيقة على غشاء البكارة؟
رقم الإستشارة: 2224620

9389 0 373

السؤال

السلام عليكم..

ابنتي عمرها 6 شهور، كانت تلبس بنطالا ضيقا من غير بامبرز، وأثناء التغيير لها وجدت أثر دم على البنطال، فهل من الممكن أن الملابس الضيقة تؤثر على الغشاء؟ أو ما سبب هذا الدم؟ مع العلم أن التبول عندها قل جدا.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دعاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم خوفك وقلقك على صغيرتك –يا عزيزتي-، ولك العذر في ذلك، وأحب أن أطمئنك وأؤكد لك على أن غشاء البكارة لا يمكن أن يتمزق من لبس الملابس الضيقة، لا عند الصغيرات ولا عند الكبيرات، وما لاحظته من دم على سروال ابنتك الضيق هو ليس بسبب حدوث جرح في غشاء البكارة، بل هو ناتج عن حدوث تخريش أو خدش في منطقة الفرج، خاصة في منطقة الثنيات بين الأشفار، أو عند حواف فتحة المهبل، وذلك بسبب احتكاك السروال بهذه المنطقة، فجلد الفرج وفتحة المهبل وفتحة البول رقيق جدا وضعيف المقاومة عند الفتيات الصغيرات، بسبب نقص هرمون الأنوثة الرئيسي وهو (الاستروجين)، لذلك فإن جلد الأشفار والبشرة حول فتحتي الفرج والبول فيها يسهل خدشها وتخريشها حتى بالملابس إن كانت ضيقة.

إذا بالنسبة لغشاء البكارة عند طفلتك فإنه سيكون سليما، وستكون عذراء -إن شاء الله-، فاطمئني من هذه الناحية ولا داع لعمل الفحص.

ولكن بالنسبة لقلة البول عندها:
فقد يكون حدث تخريش لفتحة البول من حواف البنطال الضيق أدى إلى حدوث التهاب أو تهيج في فتحة البول، لذلك إن كانت طفلتك تعاني من الألم عند التبول، وأصبح لون البول غامقا كالشاي، فهنا أنصحك باصطحابها إلى الطبيبة لعمل زراعة للبول، فقد تكون حدثت عندها التهابات بولية -لا قدر الله-.

أما إن لم تكن تشتك من تغير في لون البول ولا من الألم عند التبول، وكانت المشكلة هي فقط قلة البول، فهنا جربي دهن كريم يسمى: (كيناكومب) على فتحة البول وما حولها ثلاث مرات في اليوم لمدة أسبوع، مع إعطاءها الكثير من السوائل المفيدة كالماء والعصير والحليب، فإن شعرت بأن صغيرتك عادت للتبول بشكل طبيعي فهذا هو المطلوب، ولا داع لعمل أي شيء.

أما إن شعرت بأن قلة البول مستمرة بعد يوم أو يومين من بدء العلاج بالكريم، فهنا يجب عرضها على طبيبة الأطفال.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك وعلى صغيرتك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: