الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو أفضل علاج لإنبات الشعر المتساقط؟
رقم الإستشارة: 2224980

19968 0 269

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من تساقط الشعر لدرجة أن شعري أصبح خفيفًا، ما هو العلاج الأنسب لإنبات الشعر المتساقط (اناستيم أم أكرينال، أم هيروجرو، أم اناجن بلص)؟ وهل هناك علاجًا لتطويل الشعر؟ وأريد علاجًا لتفتيح الركب والمناطق الحساسة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لمشكلة اسمرار الركبتين، فيمكنك استعمال المستحضرات التي تحتوي على اليوريا والسالسيلك اسيد مثل: Akerat or Akerat s ، وما شابه مما هو متاح في بلدكم، وذلك لتنعيم الجلد، والتقليل من سمكه في تلك الأماكن، ويفضل استعمال تلك المستحضرات بعد الحمام، والجلد ما زال رطبًا حتى تعمل تلك المستحضرات بشكل مثالي، و لكى تحصلين على أفضل نتيجة ممكنة -إن شاء الله- وهذه المستحضرات كما ذكرت تنعم، وتقلل من سمك الجلد، وبالتالي تقلل من اللون بالإضافة إلى تسهيل عمل الكريمات المبيضة، ويمكنك استعمال كريم الاربتين أو الهيدروكينون 2% مرة واحدة مساء يوميًا لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين على حسب النتيجة، وأيضاً حافظي على الركبتين من الاحتكاك المستمر، واستخدمي سجادة سميكة أثناء الصلاة.

وبالنسبة لاسمرار الاماكن الحساسة يمكن استعمال كريم الاربيتين مرة واحدة مساءً يوميًا لمدة شهر إلى شهرين حسب النتيجة.

اما بالنسبة لمشكلة تساقط الشعر فمن المعروف -أختي الكريمة- أن الشعر الموجود في فروة الرأس يكون في ثلاث مراحل: مرحلة النموالـAnagen، ومرحلة الكمون Catagen ، ومرحلة السقوط Telogen، وحوالي 90% من الشعر الموجود بفروة الرأس يكون في مرحلة النمو، ولذلك لا نشعر بحدوث تساقط بصورة ملحوظة بشكل يومي، ولكن عند حدوث أي مشكلات صحية تؤثر على نمو بويصلات الشعر بشكل مثالي، فإنها تدخل مبكرًا في مرحلة الكمون، والتساقط، وتستغرق الفترة من الدخول المبكر إلى مرحلة الكمون حتى حدوث التساقط حوالي 4 أشهر، ولذلك إذا حدثت مشكلات صحية حادة مثل: اتباع حمية غذائية قاسية، أو ارتفاع حاد في درجة الحرارة (الحمى)، أو عدوى جرثومية شديدة، عمليات الجراحية، ولادة، فإن التساقط يكون ملحوظاً بعد حوالي أربعة أشهر من الحدث الذي سببه، ثم يعاود الشعر في النمو إلى سابق عهده إذا توفرت الظروف المثالية لذلك، وسوف أعطي لك بعض التعليمات المهمة للعناية بالصحة العامة، والشعر لاحقا.

أما إذا كان تساقط الشعر باستمرار ولفترات طويلة، فتوجد أسباب أخرى مثل الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، والحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، ونقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، وتناول بعض الأدوية، والتوتر والقلق؛ ولذلك يجب أخذ التاريخ المرضي بواسطة طبيب متخصص، وتوقيع الكشف الطبي على الشعر للتأكد من نوع تساقط الشعر الذي تعانين منه، وطلب بعض الفحوصات المتعلقة بالأسباب المتوقعة لتساقط الشعر، وتدارك وعلاج أي مشكلات أو أمراض بشكل فعال من خلال الطبيب حتى تعود الأمور إلى سابق عهدها -إن شاء ا-لله.

النوع المذكور سابقا هو نوع من تساقط الشعر يسمى الـTelogen Effluvium ، وعلاجه يكون بتجنب وعلاج الأسباب التي أدت إلى حدوث التساقط بشكل فعال، وذلك بالإضافة إلى استعمال بعض محفزات نمو الشعر مثل: Anastim ، أو ما شابه، وبعض الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل: priorin n or anacaps لفترة زمنية محددة للمساعدة في عودة الأمور إلى سابق عهدها وهذا النوع من التساقط يختلف عن الصلع الوراثي، والذي يكون مصحوبا بحدوث فراغات في فروة الرأس، بالإضافة إلى صغر أو ضمور في الشعر في هذه الأماكن، ويمكن أن يصاب الشخص بنوعي التساقط معًا.

وأتصور أنه في حالتكم تساقط الشعر تسبب فى ظهور الفراغات، وخفة الشعر المميزة للصلع الوراثي عند السيدات بشكل مبكر، وعلاجك يكون بعلاج المشكلتين معا.

وبالنسبة لعلاج الصلع الوراثي فالعلاج الأمثل هو مستحضر المينوكسيديل بالجرعة السليمة مثل الهير جرو 2% الذي ذكرتية، ولفترات طويلة وحتى لا تعود الأمور إلى ما كانت عليه سريعًا بعد التوقف عن العلاج يجب استخدامه بالجرعة الكاملة لمدة سنة كاملة على الأقل على أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي، وتوجد مركبات ومستحضرات حديثة أخرى يمكن مناقشتها مع الطبيب المعالج بعد تشخيص الحالة بدقة.

المعلومات التالية سوف تكون مفيدة للاهتمام بالصحة العامة، وكيفية العناية بالشعر حتى تجعله ينمو في أفضل صورة، وبشكل مثالي بالنسبة لطبيعتة و طولة:

• الاهتمام بالتغذية الصحية (لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات، والمعادن)، وشرب كمية كافية من الماء يوميًا.

• الاهتمام بالصحة العامة، وممارسة الرياضية لتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، وتجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يوميًا.

• غسيل الشعر باستخدام الشامبوهات، وتجنب استعمال الصابون بأنواعه على أن يكون التباعد لكي يبقى الشعر نظيفًا، وعادة ما يكون ذلك بمعدل مرتين إلى ثلاث في الأسبوع، وتجنب استعمال الماء الساخن.

• يجب استخدام منعم الشعر Conditioner مع غسيل الشعر باستمرار؛ لأنه بمثابة المرطب للشعر.

• يفضل تجفيف الشعر برقة بالفوطة، ويفضل أن يتم تسليك التشابك بالأصابع، ثم بداية التسليك باستخدام مشط متباعد السنون من أسفل إلى أعلى، ثم استخدام الفرشاة في النهاية.

• لا تضعي أي مستحضرات يوجد بها كحول مثل: الجل والموس وسبراي الشعر على الشعر عند تصفيفه.

• تجنبي فرد الشعر بالكريمات الكيميائية، أو بالتسخين، وكذلك تغيير اللون بالصبغات باستمرار، وبالأخص التي تحتوي على الأمونيا.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً