الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام شديدة في المعدة بعد نهاية علاج الجرثومة، ما تشخيصكم؟
رقم الإستشارة: 2226450

37295 0 262

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أود أن أطرح عليكم سؤالي، فأنا في حالة لا يعلم بها إلا الله من الألم، كنت أعاني من جرثومة المعدة ولم تسبب لي أعراضا شديدة، ولكن أخبرتني الطبيبة أنه يجب علي أن آخذ العلاج الثلاثي وأخذته، لكني تعبت منه جدا، كنت لا أستطيع الأكل من الألم والغثيان، كنت آخذ الدواء مع العصير لأني لا أستطيع الأكل.

وفيه آخر يوم من العلاج جاءني ألم شديد لدرجة أنهم نقلوني إلى الطوارئ، وهناك أعطيت مغذيا وبانتوبرازول، مع العلم أني آخذ حبة يوميا مع العلاج، وتحسن الألم قليلا، لكن سرعان ما عاد الألم من جديد، وعملوا لي فحوصات دم شاملة وبول وأشعة للمعدة والتراساوند -والحمد لله- كلها سليمة، ما هذا الألم الذي يصيبني؟ فقد تعبت جدا، وقد ذهبت مرة أخرى للطوارئ وقال الدكتور أن هذا قولون عصبي، فلا أعلم هل العلة بالمعدة أو القولون؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ألم القولون به غازات وانتفاخ وشعور بالامتلاء، ونوبات من الإمساك والإسهال، والشعور بالراحة عند دخول الخلاء، ولكن لا يصل إلى مرحلة الألم الشديد والإسعاف والطوارئ، ولا يمكن لنا تحديد السبب هل هو من المعدة أم القولون من خلال السماع، ولكن الفحص الطبي المباشر والتاريخ المرضي يساعدان على التشخيص الدقيق.

ومن المعروف أن دواء فلاجيل وكلاسيد وهما من العلاج الثلاثي يؤديان في بعض الأحيان إلى الشعور بالغثيان، وعموما يجب إعادة تحليل البراز لجرثومة المعدة مرة أخرى، وإذا كانت سلبية بعد جرعات العلاج السابق، فلا داعي لتكرار العلاج مرة أخرى، ويمكن استبدال دواء Amoxicillin 1g مرتين يوميا بدلا عن دواء فلاجيل مع كلاسيد، مع دواء (esomeprazole (Nexium قبل الأكل يوميا على الريق في حالة وجود الجرثومة.

ولعلاج القولون يجب التعود على الطعام المنزلي الطبيعي، بعيدا عن المواد الحافظة والتوابل الحارة، والاعتماد على الوجبات الخفيفة والمتكررة، وترك المقليات في العشاء، وممارسة رياضة المشي في حالة تناول وجبة دسمة، وهناك علاج لأعراض القولون، ومنه حبوب Spasmocanulase قرصين ثلاث مرات يوميا أو عند اللزوم، وكذلك colospasmin قرص ثلاث مرات يوميا، وكل ذلك قبل الأكل.

وهناك خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون، والكراوية والهيل وإكليل الجبل، والقرفة والنعناع والزعتر، يمكن إضافته إلى السلطات والخضار المطبوخة مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص -إن شاء الله-، مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى انتظام حركة القولون والمساعدة في إخراج طبيعي، والتخلص من الغازات والتجشؤ وآلام المعدة والقولون.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا فداء

    علاج القولون بإذن الله الليمون الاسود المجفف المطحون وسكر لكل ملعقة سكر ملعقتين من الليمون تخلط وتوضع بمرتبان وتؤخذ ملعقه صغيره قبل الاكل من الخليط

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً