أعاني من ضيق التنفس.. وأحتاج مشورتكم لطريقة العلاج منه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضيق التنفس.. وأحتاج مشورتكم لطريقة العلاج منه
رقم الإستشارة: 2227686

16286 1 439

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
جزاكم الله خيراً على ما تقدمونه، وأسأل الله تعالى أن يوفقكم وينفع بكم.

أنا فتاة عمري 18 سنة، منذ خمس سنوات أعاني من ضيق في التنفس، في البداية كان مجرد شعور يسبب لي الازعاج ولا يؤثر على ممارسة حياتي اليومية، ويأتيني في بداية الصباح غالباً، لكن في السنوات الأخيرة وهذه السنة، خاصة بدأت أعاني من ضيق تنفس شديد، يسبب لي التوتر والشعور بالكآبة، ويزيد عند بذل أقل مجهود، وكأنه من الصعب دخول الأكسجين إلى رئتي، من دون صوت صفير أو بلغم أو كحة، حتى عندما أشعر بألم في بطني -إن كان بسبب الدورة الشهرية أو أي سبب آخر- فإنني أعاني من ضيق التنفس كذلك.

وفي الفترة الأخيرة أعاني من وخزات خفيفة في الصدر، فلا أعلم إن كان هذا مرتبطاً بضيق التنفس، مع العلم أنني استخدم بخاخ فنتولين بوصف من الطبيب، ويفيدني عدة دقائق فقط، ثم تعاودني الحالة، وقد أجريت قبل سنتين تقريباً فحصاً بالأشعة، وتخطيطاً للقلب، وكانت سليمة -والحمدلله-، أرجو منكم أن تفيدوني، وجزيتم خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فضيق التنفس إما أن يكون عضوياً له علاقة بأمراض الرئة والقلب، وهذا مستبعد في شابة صغيرة بدون تاريخ مرضي سابق، خصوصا وقد ذكرت عدم وجود كحة أو بلغم أو تصفير في الصدر، وهذا يؤدي إلى استبعاد الربو أو حساسية الصدر، وتناول بخاخ الفنتولين في غير محله ولكنه غير ضار.

وتظل هناك الأمراض المتعلقة بالحالة النفسية والمزاجية، وهي موجودة ولكن لا يتم تشخيصها بشكل دقيق، ويهرب الناس من التفكير في الأمراض النفسية خوفا من وصمة العار التي يعتقدون أنها تصيبهم من مرضهم، رغم أن هذا غير حقيقي، فالأمراض النفسية مرتبطة بخلل في بعض الهرمونات والموصلات العصبية التي تنقل الإشارات العصبية، ومن بين تلك الأمراض مرض التوتر والقلق ويعرف بمرض Anxiety

لذلك زيارة طبيب نفسي مهمة للتشخيص والعلاج، ويتضمن التحليل النفسي والعلاج الدوائي بالأدوية المضادة للاكتئاب، مثل cebralex 20 mg، والخروج في نزهه خارج البلدة، أو التعبير عن الشعور بالحب والمودة وحل المشاكل التي قد تعكر صفو العلاقة بينك وبين باقي أفراد الأسرة، إذا كنتم تعيشون في أسرة كبيرة وبها بعض المشاحنات.

وقد يرجع ضيق التنفس إلى حساسية الجيوب الأنفية، والتي تزيد في الصباح الباكر بسبب المكيفات، إما بسبب الهواء البارد، وإما الغبار والأتربة التي توجد في المكيفات، خصوصًا والفم يكون مغلقا أثناء النوم، وبالتالي يأتي الشعور بضيق التنفس، ويمكنك زيارة طبيب عام أو طبيب أنف وأذن.

طبعا هذا الوضع يكون أصعب إذا كان وزنك أقرب إلى السمنة، ولذلك ممارسة رياضة المشي والحمية الغذائية تساعد كثيرا على ضبط الحالة المزاجية، وعلاج ضيق التنفس -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا tarek

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخوتى و اخوانى الاعزاء
    اولا احب ان انوه انى لست طبيبا و ما اكتبه اليوم هو محاولة للمساعدة من خلال تجربتى و,لربما استفاد منها احد.
    ما اكتبه اليوم هو عن هذا العرض المقيت المسمى بالاختناق التنفسى .
    و هى الحالة التى يشعر فيها المرء انه غير قادر على التنفس او ان هناك ثقل على صدره فلا يستطيع اخذ نفس كامل الا بعد عدة محاولات او مع التثاؤب مع الشعور بدنو الموت فى لحظات كثيرة
    بعدما قرأت كثيرا خلصت الى ما يلى:
    السبب الرئيسى - طبعا فى حال عدم وجود امراض عضوية اعاذنا الله – هى الحالة النفسية و الركود العام لنمط الحياة او عدم الرضا عن النفس او الاحساس بالاحباط لفترة طويلة,و فى بعض الاحيان تكون الصدمات العصبية سببا قويا فى هذه الحالة.
    و قد عرفت انه هناك حالة تسمى بالاختناق التنفسى, و تنتج عن مروك بشد عضلى فى عضلات الصدر فتشعر ان صدرك ضيق, و لكن لا تقلقوا فعضلة الصدر مثل اى عضلة اذا حاولت الافراط فى استخدامها قد تتعرض لشد عضلى بسيط.
    و السبب الاول للشد العضلى هو محاولة التنفس سريعا بانفاس متلاحقة لانك تظن انك غير قادر على التنفس,فتنقبض عضلات الصدر فتشعر بازدياد الضيق فى التنفس ,فتحاول التنفس بشكل اسرع الى ان تصاب بنوبة هلع بسيطة فتظن انك تموت,و الحقيقة ان كل ما فى الامر هو شد عضلى لا غير مع نوع من الوساوس,و لو انك تركت نفسك و حاولت التركيز بقوة على اخذ نفس بطئ و عميق لبدأت فى الارتياح بعد دقائق و كأن شئ لم يكن.
    و هذه الحالة تسمى ايضا (over ventilation)
    او بالعربية فيما معناه (التنفس الزائد عن اللزوم)
    و هى حالة عصبية بسيطة كما سبق و ذكرت فلا داعى للخوف ,كل ما فى الامر ان تحاولوا التركيز على التنفس الهادئ البسيط و العميق و اخراج الزفير من الفم .
    ولا تخشوا شيئا, فما الذى قد يحدث؟
    طالما انك لازلت واقف على قدميك فمعنى هذا ان الاوكسجين فى الدم نسبته طبيعية,
    و قد حدث معى بعد اول نوبة هلع و ذهابى الى الطوارئ فى المستشفى ان وجدوا نسبة الوكسجين فى الدم 100%,و كانت الواساوس قد اجتاحتنى و ظننت طول الطريق الى المستشفى انى لا استطيع التنفس
    ,بالاضفافة الى ما سبق لا ينبغى تجاهل ان الكثير من الناس اصبحت جيوبهم الانفية غير سليمة كليا بسبب التلوث و اجهزة التكييف و تغيير الجو و هو ما يؤدى الى الشعور بضيق النفس ايضا,و لكن بسبب الوساوس نظن انها مشكلة فى الرئة فنبدأ الهلع و الخوف مما يؤدى لحالة الشد العضلى.
    و من واقع تجربتى الى الان وجدت بعض الحلول التى قد تناسب البعض و قد لا تناسب البعض الاخر,"فالسبب فى الاساس سبب نفسى و ليس عضوى"
    اول و اهم الحلول هو فى رأيى الايمان بالقدر و ان الاعمار بيد الله و اذا جأت الساعة لن نستقدم و لن نتأخر.
    و ثانى الحلول هو تأخير موعد الدواء الذى تتناوله "فالبعض يتناول موسعات الشعب الهوائية او مذيبات البلغم او المهدئات على الرغم من عدم جدواهم المباشرة على الجسم لان المرض ليس عضوى"
    و اقصد بالتأخير عدم اخذ الدواء حين تظن انك تحتاجه,بمعنى اذا شعرت انك على وشك التعب و تريد الدواء الان,فانظر الى الساعة و و خذ الدواء بعد 30 دقيقة مثلا,هذا يفيد فى اعطائك الشعور بالقوة و بالأنتصار الجزئى على الحالة,و هو ما أفادنى جدا بمرور الوقت و الحمد لله,ولا يجب ان تبدأ بالتأخير لوقت طويل ابدأ بخمس دقائق ثم بعشر ثم هكذا .
    مرة بعد مرة ستدرك ان حالتك تتحسن بدون دواء و سيزداد ايمانك بانك قادر على السيطرة على الحالة بمفردك.
    من الحلول الاخرى ايضا تناول بعض حبوب النعناع مثل الهولز مثلا,فهى مفيدة للذين يشتكون من الجيوب الانفية مثلى,و لكن ليس بالكثير.
    من اهم مسببات الحالة ايضا هى مراقبة التنفس,فحين تراقب تنفسك تشعر احيانا بضيق النفس و هو حدث طبيعى عند كل البشر و لكن لانك تراقب انفاسك فستشعر انه ثمة شئ ليس طبيعى,لذلك حاولوا التوقف عن مراقبة انفاسكم.
    و اخيرا اذكر بأننى لست طبيبا و لست مؤهلا للحديث فى هذه الامور, ولكن اتحدث من ناحية التجربة.

  • أمريكا tarek

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخوتى و اخوانى الاعزاء
    اولا احب ان انوه انى لست طبيبا و ما اكتبه اليوم هو محاولة للمساعدة من خلال تجربتى و,لربما استفاد منها احد.
    ما اكتبه اليوم هو عن هذا العرض المقيت المسمى بالاختناق التنفسى .
    و هى الحالة التى يشعر فيها المرء انه غير قادر على التنفس او ان هناك ثقل على صدره فلا يستطيع اخذ نفس كامل الا بعد عدة محاولات او مع التثاؤب مع الشعور بدنو الموت فى لحظات كثيرة
    بعدما قرأت كثيرا خلصت الى ما يلى:
    السبب الرئيسى - طبعا فى حال عدم وجود امراض عضوية اعاذنا الله – هى الحالة النفسية و الركود العام لنمط الحياة او عدم الرضا عن النفس او الاحساس بالاحباط لفترة طويلة,و فى بعض الاحيان تكون الصدمات العصبية سببا قويا فى هذه الحالة.
    و قد عرفت انه هناك حالة تسمى بالاختناق التنفسى, و تنتج عن مروك بشد عضلى فى عضلات الصدر فتشعر ان صدرك ضيق, و لكن لا تقلقوا فعضلة الصدر مثل اى عضلة اذا حاولت الافراط فى استخدامها قد تتعرض لشد عضلى بسيط.
    و السبب الاول للشد العضلى هو محاولة التنفس سريعا بانفاس متلاحقة لانك تظن انك غير قادر على التنفس,فتنقبض عضلات الصدر فتشعر بازدياد الضيق فى التنفس ,فتحاول التنفس بشكل اسرع الى ان تصاب بنوبة هلع بسيطة فتظن انك تموت,و الحقيقة ان كل ما فى الامر هو شد عضلى لا غير مع نوع من الوساوس,و لو انك تركت نفسك و حاولت التركيز بقوة على اخذ نفس بطئ و عميق لبدأت فى الارتياح بعد دقائق و كأن شئ لم يكن.
    و هذه الحالة تسمى ايضا (over ventilation)
    او بالعربية فيما معناه (التنفس الزائد عن اللزوم)
    و هى حالة عصبية بسيطة كما سبق و ذكرت فلا داعى للخوف ,كل ما فى الامر ان تحاولوا التركيز على التنفس الهادئ البسيط و العميق و اخراج الزفير من الفم .
    ولا تخشوا شيئا, فما الذى قد يحدث؟
    طالما انك لازلت واقف على قدميك فمعنى هذا ان الاوكسجين فى الدم نسبته طبيعية,
    و قد حدث معى بعد اول نوبة هلع و ذهابى الى الطوارئ فى المستشفى ان وجدوا نسبة الوكسجين فى الدم 100%,و كانت الواساوس قد اجتاحتنى و ظننت طول الطريق الى المستشفى انى لا استطيع التنفس
    ,بالاضفافة الى ما سبق لا ينبغى تجاهل ان الكثير من الناس اصبحت جيوبهم الانفية غير سليمة كليا بسبب التلوث و اجهزة التكييف و تغيير الجو و هو ما يؤدى الى الشعور بضيق النفس ايضا,و لكن بسبب الوساوس نظن انها مشكلة فى الرئة فنبدأ الهلع و الخوف مما يؤدى لحالة الشد العضلى.
    و من واقع تجربتى الى الان وجدت بعض الحلول التى قد تناسب البعض و قد لا تناسب البعض الاخر,"فالسبب فى الاساس سبب نفسى و ليس عضوى"
    اول و اهم الحلول هو فى رأيى الايمان بالقدر و ان الاعمار بيد الله و اذا جأت الساعة لن نستقدم و لن نتأخر.
    و ثانى الحلول هو تأخير موعد الدواء الذى تتناوله "فالبعض يتناول موسعات الشعب الهوائية او مذيبات البلغم او المهدئات على الرغم من عدم جدواهم المباشرة على الجسم لان المرض ليس عضوى"
    و اقصد بالتأخير عدم اخذ الدواء حين تظن انك تحتاجه,بمعنى اذا شعرت انك على وشك التعب و تريد الدواء الان,فانظر الى الساعة و و خذ الدواء بعد 30 دقيقة مثلا,هذا يفيد فى اعطائك الشعور بالقوة و بالأنتصار الجزئى على الحالة,و هو ما أفادنى جدا بمرور الوقت و الحمد لله,ولا يجب ان تبدأ بالتأخير لوقت طويل ابدأ بخمس دقائق ثم بعشر ثم هكذا .
    مرة بعد مرة ستدرك ان حالتك تتحسن بدون دواء و سيزداد ايمانك بانك قادر على السيطرة على الحالة بمفردك.
    من الحلول الاخرى ايضا تناول بعض حبوب النعناع مثل الهولز مثلا,فهى مفيدة للذين يشتكون من الجيوب الانفية مثلى,و لكن ليس بالكثير.
    من اهم مسببات الحالة ايضا هى مراقبة التنفس,فحين تراقب تنفسك تشعر احيانا بضيق النفس و هو حدث طبيعى عند كل البشر و لكن لانك تراقب انفاسك فستشعر انه ثمة شئ ليس طبيعى,لذلك حاولوا التوقف عن مراقبة انفاسكم.
    و اخيرا اذكر بأننى لست طبيبا و لست مؤهلا للحديث فى هذه الامور, ولكن اتحدث من ناحية التجربة.

  • ليبيا ليبيا

    شكراً لك طارق على المعلومات المفيدة .

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً