الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اضطراب ثنائي القطبية، فهل من طريقة للعيش السوي؟
رقم الإستشارة: 2229684

2650 0 252

السؤال

السيد المحترم الدكتور محمد عبد العليم جزاه الله خيرا

أنا شاب عمري 31 عاما، أصبت بمرض اضطراب ثنائي القطب منذ 8 سنوات، أنا مهندس مدني مشكلتي أن حياتي متعثرة؛ حيث تقدمت للخطبة مرتين ولم يتم المراد، وأيضا لا أستمر في عمل، أنا الآن بدون عمل منذ 6 شهور.

أشعر أنني طيب كالأطفال، ويبدو أن المرض باغتني في سن صغيرة (23 عاما)، ولم أكتسب مهارات التعامل والتحدث بلباقة كأقراني ممن هم في مثل سني.

أنا مستمر على زيارة الطبيب، وأتناول حبة ريسبردال 2 مل + حبة تجريتول 200 مل + نصف حبة كوجينتول 2 مل كل يوم مساء.

هل هناك طريقة للحياة بطريقة سوية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الاستمرار في متابعة الطبيب أمر مهم وضروري، وإن شاء الله تعالى يعود عليك بالفائدة المرجوة، والأدوية التي تتناولها هي أدوية مثبتة للمزاج وإن شاء الله تعالى تفيدك كثيراً.

أنت تحتاج قطعاً لتأهيل نفسك، وذلك من خلال: إعادة هيكلة التفكير لديك، كن إيجابياً، أنت -والحمد لله تعالى- رجل لك كفاءة علمية، ولك مؤهل، ولك خبرة، ويجب أن تفكر إيجابياً، إن حدث فشل هنا أو هناك هذا لا يعني نهاية المطاف أبداً، هي مجرد تجارب نتعلمها ليس أكثر من ذلك، أسأل الله تعالى أن يرزقك الزوجة الصالحة، وأقدم على من تراها مناسبة لك من الفتيات، أن تكون طيباً، متسع الخاطر، ولا تحمل ضغينة لأحد؛ هذا أمر طيب، وأمر جميل، ولا تعتبر ذلك ضعفاً أبداً، هي سمة ممتازة.

أمامك فرصة كبيرة جداً أن تنطلق بإمكانياتك النفسية والمعرفية بصورة ممتازة، وذلك من خلال: أن تكثر التواصل مع الآخرين، أن تحرص على صلاة الجماعة، أن تجالس إمام مسجدك من وقت لآخر، أن تقوم بزيارة أرحامك، أن تكون على اتصال بأصدقائك، أن تمارس الرياضة باستمرار، وأن تبحث عن عمل أيها الأخ الكريم، أنت رجل مؤهل ولديك خبرة، وعليك فقط المثابرة لتجد عملاً، لا تخاف من الفشل فأنت لست بفاشل أبداً إن شاء الله تعالى، أنت رجل لديك ميزات كثيرة طيبة وإيجابية، فقط تحتاج أن توظفها بصورة أفضل، وتكون أكثر ثقة في نفسك.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً