الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن يموت غشاء البكارة؟!
رقم الإستشارة: 2230524

5634 0 210

السؤال

السلام عليكم.

أعتذر عن أسئلتي الكثيرة المتعلقة بغشاء البكارة، ولكن لدي سؤال: الشعيرات الدموية في غشاء البكارة، من أين تتغذى، هل تتغذى من جدار المهبل؟ وإذا كانت من جدار المهبل أم من غيره، فهل هي متمركزة في جهة معينة أم في كل اتجاهات غشاء البكارة؟  لأن لدي جرح عميق ويصل إلى جدار المهبل في الأعلى، وأخاف أن هذا الجرح قد أمات البكارة لدي، وكيف أعرف أن غشائي حي أم ميت؟ وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ lmmiaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا داعي للاعتذار -يا ابنتي- فنحن هنا للمساعدة -بإذن الله عز وجل- والأفضل لك دوما أخذ المعلومة من مصادر موثوقة، على أخذها من مصادر مضللة ومغرضة.

إن غشاء البكارة يتغذى عن طريق أوعية دموية تصله من جدارن المهبل، وهذه الأوعية تصل إلى كل حوافه المتصلة بجدران المهبل من كل الاتجاهات, ثم تدخل إليه وتتوزع في كامل نسيجه، على شكل شبكة من الشعيرات الدموية, وتقوم بتغذيته, لذلك فإن لونه يبدو وردياً، وغشاء البكارة لا يمكن أن يموت طالما أنه متصل بجدران المهبل، وحتى لو تم فضه, فإن الأجزاء الناتجة عن الفض أو التمزق ستبقى حية؛ لأنها ستبقى متصلة بجدران المهبل.

إن موت الغشاء يعني انفصاله كلياً عن جدران المهبل، ثم تحوله إلى نسيج بني أو أسود ثم سقوطه كالقشرة التي تتشكل فوق الجرح، وهذا عملياً لا يحدث، ولا حتى عند المتزوجات ولا بعد الولادة الطبيعية، فاطمئني، وأبعدي عنك هذه الخواطر التي هي من مداخل الشيطان إلى النفس.

نسأل الله -عز وجل- أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً