الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل سبب تأخر حملي هو هرمون الحليب حتى مع وجود بويضات بحجم مناسب؟
رقم الإستشارة: 2230917

6093 0 153

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا سيدة متزوجة من سنتين، وعمري 30 عاما، تأخر الحمل لدي وأعاني من كسل في الغدة من قبل الزواج، وأتناول ثايروكسين جرعة 100، -والحمد لله- الغدة منتظمة، بعد الزواج بأربعة أشهر ذهبت للطبيبة ووجدت ارتفاعا في هرمون الحليب، وتناولت الدوستنيكس مرتين في الأسبوع نصف حبة. وأخذت كلوميد ولم يحصل حمل، بعد شهر ونصف تمت إعادة تحليل هرمون الحليب، وطلبت مني الطبيبة إيقاف العلاج، وثبت مستوى الهرمون لمدة شهرين لكنه عاد للارتفاع مرة أخرى وبنسبة أكبر، وتم أخذ العلاج مرة أخرى لمدة شهرين.

وعملت صبغة للأنابيب وكانت سليمة -ولله الحمد-، وتم أخذ كلوميد وتلقيح صناعي ولم يحدث الحمل، وعند إعادة التحليل لهرمون الحليب قال الطبيب أن الطبيعي يكون من 295 إلى 495 تقريبا، لكن تحليلي أقل من الطبيعي، تم إيقاف العلاج وأخذت منشط كلوميد وعملت تلقيحا صناعيا ولم يحدث حمل، مع وجود تبويض وحجم البويضة يصل 20، وقرر الطبيب عمل منظار للرحم وكانت النتيجة سليمة وعملت تحليل لهرمون الحليب وكان 1056، وعملت أشعة للغدة النخامية عند استشاري غدد صماء، وكان هناك تضخما بنسبة 3 ملم، قال الطبيب لا تعتبر شيئا، لكنها مسؤولة عن ارتفاع الهرمون، وقال يجب أخذ دواء دوستنيكس لمدة سنة.

هل سبب تأخر حملي هو تذبذب هرمون الحليب حتى مع وجود بويضات بحجم مناسب؟ أنا في حيرة من أمري، هل ألجأ لأطفال الأنابيب أم ماذا أفعل؟ مع العلم أن زوجي عمل تحاليل وكان سليما -ولله الحمد-.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكري لي –يا عزيزتي- كم مضى على زواجك؟ وكم طول المدة التي تناولت خلالها المنشطات؟ لأن هذه المعلومات يجب أخذها بعين الاعتبار عند تقييم الحالة، وقبل التوجه إلى محاولة أطفال الأنابيب، فإن كان قد مضى على الزواج سنتين أو أكثر، وكانت فترة العلاج بالمنشطات قد قاربت على السنة مع عدم حدوث حمل رغم حدوث تبويض جيد، فهنا يمكن القول بأنك قد أخذت الفرصة كاملة في العلاج المنشطات، وبالتالي يجب عدم إضاعة الوقت بل أنصحك باللجوء لعملية أطفال الأنابيب مباشرة.

أما إذا لم تتناولي المنشطات لفترة كافية، أي إذا لم تأخذي الفرصة كاملة بالعلاج لمدة سنة، فهنا أنصح بالانتظار وأن يتم الاستمرار بالتنشيط بطريقة مدروسة ومتابعة جيدة، بحيث يستمر التنشيط بالكلوميد لمدة ستة أشهر متتالية، فإذا لم يحدث حمل يجب الانتقال إلى الإبر المنشطة لمدة ستة أشهر أخرى، فإذا لم يحدث حمل –لا قدر الله-، فهنا يمكن القول بضرورة التوجه إلى عملية أطفال الأنابيب.

نعم إن ارتفاع هرمون الحليب ولو بشكل بسيط قد يؤثر على نضج البويضة، وحتى إن حدث التبويض فإن البويضة قد لا تكون قابلة للإلقاح، ولذلك فإنه يجب الاستمرار في تناول العلاج الذي يخفض هرمون الحليب، وذلك لبضعة أشهر حتى بعد أن يصبح التحليل طبيعيا.

نسأل الله عز وجل أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: