الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أفضل برنامج غذائي لإنقاض الوزن فأنا لم أستطع إنقاص وزني؟
رقم الإستشارة: 2230935

6801 0 272

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة, أبلغ من العمر 18 عاما, وزني 63 كيلو, وطولي155 سم، لدي زيادة في الوزن, في السابق كنت آكل كميات كثيرة من الأكل, وهو السبب في زيادة وزني, لكن الآن لدي شهية ضعيفة, فقط آكل وجبتين في اليوم إن أكثرت, وحتى إذا تناولت الطعام لا أكثِر؛ لأني لا أستطيع مواصلة الأكل.

سؤالي: لماذا وزني لم يتغير رغم قلة أكلي؟ أشعر بالإحباط الشديد, فأنا ممتلئة, مع أني لا أشعر بالخجل من جسدي إطلاقا؛ لأنه متناسق, لكن أتمنى أن ينزل وزني.

كنت أعاني من نقص فيتامين (د), وكانت النسبة قليلة, فقط 6, وانتظمت على العلاج ما يقارب من 6 أشهر, وقطعته لعدم مراجعتي للطبيب, فهل يمكن أن يكون فيتامين (د) سببا لعدم نزول وزني.

أيضا أنا لا أمارس الرياضة, لكن أنا كثيرة الحركة, ولا أحب الجلوس طويلاً.

أتمنى أن ترشدني لحل حتى أستطيع أن أنزل من وزني, أود أن أكون رشيقة كباقي أفراد عائلتي.

لدي مشكلة أخرى في أسناني تتعبني كثيرا, وأشعر بالإحباط الشديد, فأنا مواظبة تماما على العناية بأسناني يوميا, وأستعمل الفرشاة والمعجون ثلاث مرات يوميا, ولكن دون فائدة؛ لأني أرى أسناني تبدأ بالتسوس واحدا تلو الآخر, لماذا يحدث ذلك؟

أتمنى منكم الإجابة على أسئلتي.

أشكركم على الموقع الرائع.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أبرار حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد نتناول -دون أن ندري- بعض الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على المزيد من السعرات الحرارية, مثل العصائر, والشاي, وقطع الكيك والحلوى, وكل ما يحتوي على السكر, وهذه الأطعمة والمشروبات لا تؤدي إلى الشبع, بل العكس هو ما يحدث, فمع تناولها يرتفع مستوى السكر في الدم, ويرتفع تبعا لذلك مستوى هرمون الأنسولين الذي يقوم بحرق جزء من السكر, وتخزين جزء آخر, وتحويل الجزء المتبقي إلى دهون؛ فنشعر بالجوع مرة أخرى, ونتناول بعضا من تلك الأطعمة والمشروبات, وهكذا نفشل في النزول بالوزن بالشكل المرضي.

اتباع برنامج غذائي صحي يعتمد على تناول أطعمة ذات سعرات حرارية أقل هو الأصل في كل برامج التغذية, ومن هنا يجب الإكثار من الحبوب الكاملة الغنية بالألياف المفيدة للصحة, والتي تساعد أيضاً في خسارة الوزن, وتنشيط الجسم, مثل القمح الكامل، الأرز الأسمر قبل التبييض؛ لاحتوائه على الألياف المفيدة للجسم؛ لأنها غنية بفيتامين (ب) المركب، بالإضافة إلى الدجاج والسمك المشوي, والخضار المطبوخ, والخبز الأسمر, مع تناول الفواكه قليلة السكر, والأعشاب الخضراء, والسلطات لها دور سحري في المساعدة على حرق الدهون, مثل البروكلي, والقرنبيط المسلوق؛ كونها غنية بالألياف والمياه, ويمكن استهلاك كميات كبيرة من الخضار كونها أيضاً خالية من الدسم, والكوليستيرول, وتعطي الإحساس بالشبع في نفس الوقت, مع شرب كوب من الماء مع الليمون على الريق صباحا.

كما ينصح بشرب كمية كافية من الماء, تصل إلى 3 لترات؛ لأنها تساعد في عملية الهضم, وامتصاص الفيتامينات والمعادن الموجودة في الأكل, وتعالج الإمساك, وطبعا يتم ذلك على دفعات طوال اليوم, وحتى قبل الشعور بالعطش, والمشروبات الساخنة مثل الشاي قليل السكر, كذلك فإن الشوفان يساعد في إنقاص الوزن, ويعد إفطارا مثاليا وصحيا للأشخاص المتبعين حمية غذائية, وهو غني بالألياف التي تزيد الإحساس بالشبع, وتقلل استهلاك الوحدات الحرارية خلال اليوم, مع ممارسة الرياضة, مثل المشي والركض, وصعود ونزول السلالم, والقفز على الحبل في الغرفة, والأجهزة الرياضية.

نقص فيتامين (د) شائع عند كثير من الناس, وتناول الكبسولات فترة يساعد في زيادة نسبة ذلك الفيتامين, ولكن يعود للنقص مرة أخرى؛ لأنه يتم استهلاكه, ومصادره التعرض للشمس بملابس خفيفة, وهذا غير متاح في أغلب الأحيان, ويفضل أخذ حقنة فيتامين (د 600000) وحدة دولية كل 4 أشهر؛ لضمان عدم نقص ذلك الفيتامين, ولكن ليس لفيتامين (د) علاقة بالتغير في الوزن, وفشل الرجيم, بل هو مفيد لتقوية العظام, وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد.

وفقك الله لما فيه الخير.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت إجابة الدكتور عطية إبراهيم محمد استشاري طب عام وجراحة وأطفال.
وتليها إجابة الدكتور محمد فيصل المرستاني استشاري طب الفم والأسنان.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أختي الكريمة: لا شك أن لديك عناية فموية جيدة, حيث إنك تقومين باستعمال الفرشاة والمعجون ثلاث مرات في اليوم, وهذا شيء جيد جدا، ولكن قد يكون سبب وجود التسوس لديك أمور عدة ومنها:

- عدم تفريش الأسنان بالشكل الصحيح, أو ليس بالوقت الكافي.

- نقص في الأملاح المعدنية لديك, وخصوصا أملاح الكالسيوم.

- سبب وراثي، وانتشار ذلك ضمن العائلة.

على كل الأحوال، عليك بعمل عناية فموية جيدة، ومراجعة طبيب الأسنان لمعالجة التسوسات، وعدم تركها بالانتشار.

أتمنى لك الشفاء العاجل، مع أطيب الأماني.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً