الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل توجد أطعمة مفيدة لتهدئة سرعة الغضب لمن كان متصفاً بها؟
رقم الإستشارة: 2231660

3265 0 293

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ما هي الأكلات المفيدة لسريع وشديد الغضب (دمه حار)، والتي تهدئ أعصابه ولا تجعله سريع الغضب (دمه بارداً)؟ وما النصائح التي توجهونها للغضوب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ لقمان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الغضوب عليه أن يتعلم كيف يُحسن التعبير عن ذاته، وأن يتجنب الاحتقانات الداخلية، ويجب أن يأخذ المبادرات في أن يُعبِّر عن وجدانه، بمعنى: ألا يترك الأشياء الصغيرة تتراكم، كل شيء يجول بخاطرك تحدث عنه خاصة مع الآخرين، وإبداء الامتعاض وعدم الارتياح -حتى في الأمور البسيطة- لا بأس به أبدًا إذا كان هذا التعبير في حدود الذوق والأدب، وما تقتضيه الضوابط الأخلاقية والقيم الإسلامية والإنسانية.

هذا يُسمى بالتفريغ النفسي، وهو من أفضل طرق إدارة الغضب.

ثانيًا: إدراك أن الإنسان لابد أن يغضب، لكن الغضب يجب أن يكون مُدارًا بصورة حسنة، ويكون منضبطًا، وأن تتذكر دائمًا أن أحدًا إذا غضب في وجهك وكان تعبيره عن غضبه بصورة غير لائقة، هذا يؤلمك كثيرًا، فضع نفسك في مكان هذا الشخص. هذا أيضًا في تطوير وتدريب للنفس.

ثالثًا: التأدب بالآداب النبوية في إدارة الغضب. الرسول –صلى الله عليه وسلم– نصحنا ألا نغضب، وكررها ثلاثًا لمن طلب منه النصيحة، وأن نُطفئ نار الغضب إذا أتى، وهذا يكون من خلال أن يغيِّر الإنسان مكانه، أو يغيِّر موقعه، أو يغيِّر هيئته، إن كان جالسًا يقف، وإن كان واقفًا يجلس أو يضجع، وهكذا، هذا يتطلب –أخي الكريم– أن يقوم الإنسان بهذا في بداية الغضب.

استشعار المؤشرات الأولى للغضب هو الوقت الذي يجب أن تتحينه لتطبيق ما ورد في السنة المطهرة، وتُكثر من الاستغفار، وتتفل على شقك الأيسر ثلاثًا، وتتوضأ لتُطفئ نار الغضب، وتُعلِّم نفسك أن تصلي ركعتين.

إن طبقتَ هذا مرة أو مرتين سوف تجد أن فائدته عظيمة جدًّا.

بر الوالدين يكبح جماح الغضب، هذا مجرب ومعروف، وعلى الشباب أن يحرصوا عليه.

بالنسبة للأكلات المفيدة:
ليس هناك أكلات مفيدة معينة لتجنب الغضب، الطعام المتوازن كله جيد، كله مفيد، لكن تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين، هذا يُعرف أن فائدته كبيرة.

لا تشرب القهوة كثيرًا، لا تأكل الشكولاتة كثيرًا، الكولا، البيبسي، مشروبات الطاقة.. هذه كلها تحتوي على مركِّزات عالية جدًّا من الكافيين، ومواد تؤدي إلى سرعة الإثارة والاستثارة، مما يجعل الإنسان غضوبًا.

تمارين الاسترخاء (2136015) أيضًا مفيدة جدًّا لعلاج الغضب، وكذلك ممارسة الرياضة، وبعض المشروبات مثل عصير الليمون والنعناع والينسون مفيدة جدًّا لا شك في ذلك.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً