الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تدليك مناطق من الجسم بزيوت معينة يزيد وزنها ويكبرها؟
رقم الإستشارة: 2232137

7719 0 296

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة نحيفة ومصابة بمرض السكري، أريد أن أزيد من وزني.

قرأت في موقع ما أنه لتكبير مناطق معينة من الجسم يمكن استعمال زيت الحلبة مع زيت الصوجا، وتدليك هذه المناطق بهذه الزيوت.

هل يمكن لي أن أستعمل هذه الوصفة؟ وهل لها ضرر على صحتي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ maisena حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كل ما يقال عن زيادة بعض المناطق من الجسم عن طريق تدليكها ببعض الأشياء كلام غير منطقي، وعار تماما عن الصحة، وليس له أساس علمي على الإطلاق، بل ربما أنه دعاية لبعض المنتجات بطريقة أو بأخرى.

والنحافة مسألة نسبية، فقد يرى إنسان صاحب وزن قياسي نفسه نحيفا؛ لأنه يقارن نفسه بأصحاب الأوزان الكبيرة الذين يعانون من السمنة.

والوزن المناسب يجب أن يساوي أول رقمين من الطول، فمثلا إذا كان طولك 165 سم، فالمتوسط الجيد للوزن يكون ما بين 60 إلى 65 كجم، وهكذا، فإذا كان الفرق كبيرا بين أول رقمين في الطول والوزن فنقول: إن هناك نحافة، وإذا كان الفرق قليلا فليس هناك نحافة -إن شاء الله-.

ومرض السكر يحتاج إلى غذاء له طبيعة خاصة، خصوصا النوع الذي يعتمد على الأنسولين وفيه يكون البنكرياس لا ينتج أي كمية من الأنسولين، وبالتالي يحتاج إلى الأنسولين من الخارج.

والجسم يحتاج إلى النشويات والدهون كمصدر للطاقة، مثل: الخبز والأرز والمكرونة بكميات معقولة دون زيادة، مع تناول الفواكه قليلة السكر، ولكن يجب الابتعاد قدر الإمكان عن التحلية بالسكر الطبيعي، والعسل والتمور، والحلويات والشوكولاتة؛ لأنها مواد مرتفعة السكر، وتؤدي إلى اضطراب مستوى السكر في الدم.

وبالتالي ليس هناك موانع من ناحية الغذاء الطبيعي من الأرز، والخبز، والنشويات، والبروتين، ولكن بطريقة عادية دون زيادة أو نقصان، مع الاحتفاظ بجهاز لقياس السكر في الدم وأنت صائمة قبل الإفطار لتحديد خطة الطعام اليومية.

والذي يساعد في زيادة الوزن دون أن يؤدي إلى خلل في مستوى السكر؛ هو البروتين الحيواني من اللحوم الحمراء غير السمينة، والدجاج والأسماك المشوية، والبروتين النباتي من البقوليات، فإن حبوب الخميرة سواء خميرة جافة أو في صورة أقراص لها فوائد عديدة للبشرة، ولزيادة الوزن ولعلاج عسر الهضم؛ حيث تحتوي على فيتامين ب المركب، وتساعد في علاج السكر وخفض الكوليسترول؛ وبالتالي سوف يتحسن الوزن بطريقة آمنة، وهذا التحسن سوف يتوزع بطريقة متناسقة لكل أعضاء الجسم مثل: الثدي، والأفخاذ، والأرداف.

والاعتدال مهم في كل شيء، فقد ينشأ انتفاخ في البطن بسبب تكون الغازات الناتجة عن عمليات التخمر، ولذلك يجب تناولها تلك الحبوب باعتدال.

طبعا من المهم وجود دعم نفسي، وخبرات سابقة لمرضى يعانون من ذات المشكلة لعرض تجربتهم مع هذا المرض، بالإضافة إلى طبيب نفسي أو معالج نفسي لمزيد من المساندة والدعم النفسي، ومن خلال تجاربنا مع المرض أصبحت الآن أقلام الأنسولين متاحة، وتعطي الجرعات بشكل منظم وغير مؤلمة، وتساعد على ضبط نسبة السكر بشكل دقيق -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً