أعاني من انتفاخات ونبضات وأصوات مزعجة وحموضة في البطن.. أفيدوني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من انتفاخات ونبضات وأصوات مزعجة وحموضة في البطن.. أفيدوني
رقم الإستشارة: 2232942

9462 0 288

السؤال

أنا شاب أبلغ من العمر 20 سنة، وزني 58، وطولي 180، أشكو من ألم بسيط في الجهة اليسرى من الصدر، لا أعلم هل هو من القلب، أو لا؟ ونادرا ما يأتيني، وإذا جاء أخاف، ويأتيني خفقان مع أني عملت كذا تخطيط، وقالوا إنه سليم، وعملت أيضًا في الجهاز، لا أعلم ما اسمه ولكن قالوا عندك ارتجاع بسيط لا يذكر في الصمام، وإن قلبك سليم مع أني أشكو من القولون، وانتفاخات شديدة، وأصوات مزعجة، ونبض في البطن قوي، وحموضة أيضاً، وأتعب بسرعة، ونومي طبيعي، -والحمد لله- على كل حال، فما رأيكم في ذلك؟

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من خلال الوزن والطول، فإنك أخي الفاضل تعاني من نحافة إلى حد ما، حيث إن معدل كتلة جسمك تساوي تقريبًا 18، والمعدل القياسي هو ما بين 19 إلى 25، وبالتالي فإن الوزن القياسي لك ما بين 65 إلى 70 كجم، ونقص الوزن ينعكس على عضلات الجسم، وعضلات الصدر الموجودة بين الأضلاع، وهذا ربما يؤدي أحيانا إلى ألم في عضلات الصدر، وفي حالة وجود أنيميا أو فقر دم، فإن تلك الآلام تزيد، ولذلك يجب عمل صورة دم CBC، مع تناول الفيتامينات الضرورية، ولقد أثبتت الدراسات أن معظم الناس لديهم نقص في فيتامين (د)، وهذا النقص يؤثر على العظام، ويؤدي إلى ألم في المفاصل والأربطة، ولذلك تحتاج إلى تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة مع تناول أقراص الكالسيوم، وشرب المزيد من الحليب.

ونبض البطن يظهر لدى أصحاب الجسم النحيف؛ لأنه نبض الشريان الأبهر ( Aorta ) النازل من القلب إلى النصف السفلي من الجسم، فلا خوف أو قلق من ذلك النبض؛ لأنه طبيعي عند أصحاب الجسم النحيف.

والقولون يمثل الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، وفيه يتكون البراز، أو الغائط -أعزكم الله- وفيه يتم امتصاص الماء المطلوب للجسم، فإذا كان الإنسان لا يشرب كمية كافية من الماء، فإن القولون يأخذ كل الماء الموجود في البراز، ويتركه يابسًا في صورة إمساك، وإذا كان الإنسان يتعود على شرب كمية كافية من الماء، فإن جسمه يأخذ حاجته من الماء ويترك الباقي في القولون، فتحدث ليونة في البراز طبعًا مع وجود كمية كافية من الألياف في الطعام مثل: الخضروات الطازجة، والمطبوخة، والخبز الأسمر، وشوربة الشوفان، وتلبينة الشعير المطحون، والمغلي في الماء، أو الحليب، والقمح النابت ( جنين القمح )، وهذه الأطعمة تحتوي على كثير من الألياف، والسوائل الضرورية للقولون، وبالتالي يخرج البراز أو الغائط لينًا، وتقل تبعًا لذلك كمية الغازات الخارجة والمتكونة من تخمر الطعام.

ولعلاج القولون يمكن تناول حبوب Spasmocanulase قرص ثلاث مرات يوميًا قبل الأكل عند الضرورة، ويمكن تناول خليط مكون من مطحون الكمون، والشمر، والينسون، والكراوية، والهيل، وإكليل الجبل، والقرفة، والنعناع، وإضافته إلى السلطات والخضار المطبوخ مع زيت الزيتون، أو شربه مغليًا مثل الشاي، وهذا يساعد كثيرًا في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص -إن شاء الله- وللحموضة يمكنك تناول قرص pariet 20 mg قبل الأكل يوميًا مرة واحدة مع ترك الوجبات الحارة والشطة في الطعام.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً