الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من قشور بيضاء على رموش عيني.. كيف أقي نفسي من هذا المرض؟
رقم الإستشارة: 2233182

18615 0 261

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
أسأل الله أن يجزيكم خيرًا دائمًا.

أنا شاب عمري 19 عامًا، أدرس في السنة الأولى في الجامعة، وهذه أول مشاركة لي معكم، وأنا مسرور بكم.

منذ حوالي سنة وأنا أعاني من قشور على رموش عيني لونها أبيض، أو تميل للاصفرار في البداية ظننتها عادية، لكنها تستمر معي، علمًا أني أقوم بغسل عيني دائمًا يذهب، ثم يعود، وتضايقني كثيرًا بعض القشور التي تكون يابسة.

ذهبت للطبيب قال لي: لديك التهاب مزمن سيعود بعد فترة إن لم تنتبه لنفسك، وقال لي هذا الالتهاب أضراره هو الحكة في العين واحمرارها فقط، وأن أذهب باستمرار للطبيب لفترة لكي يذهب، وأعطاني الدواء، وكان مدة الدواء 10 أيام، وقال لي أن أغسل عيني بشامبو الأطفال يوميًا، واستمررت على العلاج، وبعد فترة أتى بنتيجة، ثم ذهبت لطبيب آخر، قال إن لدي التهابًا ربما يكون مزمنًا في العادة، لكن يوجد علاج للتخلص منها، وربما يعود، وصفه لي وصفة وقال لي: لا بد أن أتخلص من القشرة كي يذهب نهائيًا علم أني تخلصت منها، وكنت أستخدم شامبو نيزورال، وذهبت للطبيب، وقال لي: يوجد نتيجة جيدة، وكنت قد تركت العلاج، وبعد فترة عاد لي آخر، وإلى الآن أشتكي من هذه المشكلة، علمًا بأني بحثت في الانترنت، ووجدت أن هذا المرض عادة يصيب البشرة الدهنية، وجفاف العين، ومن لديه قشرة، وأنا بشرتي دهنية، هل هذا يؤثر سلبًا على النظر؟ هل يوجد علاج لهذا المرض؟ وإن وجد هل يعود؟ هل هذا يعتبر التهابًا مزمنًا؟ وما هي الوقاية من هذا المرض؟

علمًا أني أهملت دراستي الجامعية، وتركت أولويات من حياتي بسبب هذا المرض، وانشغالي فيه، علمًا أني دائمًا أقف أمام المرآة وأشاهد عيني، والمنظر يزعجني كثيرًا قد لا يلاحظه الآخرون، لكني ألاحظه أنا وغالبًا أرى مثلها في حاجبي، ولكنها يابسة تمامًا.

أتمنى أن تفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مرتضى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب عليك ألا تقلق من هذه الأعراض فهي بسيطة، ولا أدري كيف لم يشرح لك ذلك حتى تهمل دراستك.

ما تعاني منه فهو التهاب حرف الجفن نتيجة لقشور بين الرموش، أو على جذرها مثلها مثل القشرة التي تكون في شعر الرأس، ولا يؤثر على النظر، ولكن وجد أنه مصاحب لضعف النظر في بعض الأشخاص، وعلاجها بإذن الله ميسر وسهل، ولكن يحتاج لصبر ومداومة.

تستطيع أن تستعمل قطرة التوبرادكس مرتين يوميًا صباحًا ومساءً, ثم قبل النوم تستعمل مرهم جنتاميسين يوضع على حرف الجفن عند جذور الرموش, ثم عند الاستيقاظ من النوم يمسح الجفن من أعلى لأسفل بشاش مبلل بماء دافئ، وهذا العلاج لمدة أسبوعين متواصلين، ثم بعد ذلك يستعمل المرهم والتنظيف الصباحي مرتين في الأسبوع لمدة شهرين, ثم يوقف العلاج مع الاستمرار بالتنظيف الصباحي حتى لا ترجع، وتتكون القشور مرة أخرى، وقد يكفي مرة أو مرتين أسبوعيًا، وبإذنه تعالى سوف تشفى.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً