الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الطريقة الصحيحة لفطام الطفل؟
رقم الإستشارة: 2233586

27049 0 436

السؤال

السلام عليكم..

أريد أن أستشيركم فيما يخص موضوع الفطام..

فابنة أختي تبلغ سنة وثلاثة أشهر، أختي كانت تريد أن تفطمها منذ شهر، لأن الطفلة لا تأكل إلا قليلا جدا، وتعتمد اعتماداً كاملاً على الرضاعة، ولا تقبل بتناول أي طعام آخر إلا قليلاً.

ولكن عندما قررت أختي أن تفطمها؛ أصبحت الطفلة تصرخ بعصبية شديدة، وأيضا تقوم بضرب نفسها، وكانت تصرخ بصوت عال جدا، لمجرد أنها حاولت أن تمنع عنها ثديها لمدة يوم واحد فقط! حتى أنها من شدة عصبيتها وبكائها، والحالة التي أصبحت عليها، قررت أختي أن تؤجل موعد فطامها، وذهبت للدكتورة، وأخبرتها بأن تفطمها عندما تتم السنة والنصف.

أعلم أن هذا يحدث للأطفال في فترة الفطام، ولكن ما أريده هو أن أستشيركم عن الطريقة الصحيحة لفطام الطفل، وما هي طريقة المنع؟ وهل تقوم به أختي مرة واحدة أم بالتدريج؟ وكيف يمكن لنا أن نخفف عن الطفلة هذا الصراخ والعصبية؟ كيف نلهيها ونحاول أن نجعلها تنسي؟ وأيضا هل يوجد طعام معين مناسب لكي تتناوله الطفلة في هذه الفترة أم لا؟ وكم هي الفترة الزمنية التي يحتاجها الطفل حتى تعتاد على عدم الرضاعة وتركها؟

بمعنى: أريد كل شيء يخص الفطام، وكيف نجعله سهلاً على الطفل؟

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الفطام يعني استبدال وجبة جديدة غير الحليب مكان رضعة من الرضعات التي يتناولها الطفل.

ومن هذا المفهوم، فإن الفطام يبدأ في الشهر الرابع من عمر الطفل، وليس عند عمر عام ونصف، عن طريق إضافة وجبة من شوربة الخضار الطازج (بسلة + جزر + كوسة + بطاطا) مسلوقاً ومخفوقاً على الخلاط، بحيث يكون أقرب إلى السائل منه إلى الصلب.

ويمكن إعطاؤها بعض العصير الطازج، ثم إضافة الحبوب، مثل: السيريلاك في الشهر السادس، وبعد ذلك الزبادي، ثم صفار البيض، ثم اللحوم المفرومة بعد عمر السنة، وفي كل مرة يتم رفع رضعة يؤخذ مكانها وجبة، وبالتالي تتعود الطفلة على تناول الطعام الصلب والسوائل بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية.

ويمكن في الشهور القادمة إرضاع الطفلة ليلا مرتين فقط، ثم مرة واحدة، ثم وقف الرضاعة الطبيعية واستبدالها بنوع من الحليب البودرة المتاح لعمر سنة حتى ثلاث سنوات، لأنه ليس معنى فطام الطفل التوقف عن إعطاءه الحليب، لأن الحليب يظل الوجبة الرئيسية لغذاء الأطفال.

وإعطاء الطفل وجبات مشبعة من أنواع الطعام المختلف يساعده على الشبع، مع اللعب مع الطفلة ببعض الألعاب في وجود أطفال في مثل سنها قد يساعدها في نسيان الرضاعة طوال النهار، ولا مانع من دهان صدر الأم ببعض المواد الطبيعة ذات الطعم المختلف، مثل: (المر) لدى العطارين، حتى تشعر الطفلة بطعم مختلف قد يجعلها تفكر في ترك الرضاعة.

والسبب الرئيسي لنزول الحليب في الصدر هو الرضاعة الطبيعية، وعند التوقف عن الرضاعة لساعات النهار؛ يقل إفراز هرمون الحليب بالتدريج، ومع الوقت يقل إفراز الحليب بالتدريج حتى يختفي تماما، مما يساعد على الفطام، حيث لن تجد الطفلة الكثير من الحليب، فتترك الثدي بالتدريج.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب حليمة

    شكرا جزيلا، الطريقة جد نمودجية وتسهل تقبل الطفل بدون عصبية لعملية الفطام.
    أشكركم مرة ثانية

  • تركيا مازن أبو البراء

    جزاكم الله خيرا

  • الجزائر أم يونس

    مساء الورد ...الرد صحيح....
    الفطام في الاشهر الاولى اسهل بكثير.لان تعلق الصغير بصدر امه سرعان ما ينساه مع تعب قليل طبعاا....اما الفطام في عمر كبير يكون صعب جداااااا...حت نفسية الطفل تتعب وهذي عن تجارب خاصة.وصارت ....وشكراااا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً