أحب زوجتي الثانية لكنها تهددني بالطلاق إن راجعت الأولى.. أشيروا عليّ - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحب زوجتي الثانية لكنها تهددني بالطلاق إن راجعت الأولى.. أشيروا عليّ
رقم الإستشارة: 2233988

8866 0 421

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

زوجتي الثانية تهددني بطلب الطلاق، أو الخلع إن راجعت زوجتي الأولى بسبب مشاكل حدثت بينهما، فزوجتي الأولى سبتها بأقبح الأوصاف وأتهمتها في شرفها فحدثت القطيعة، وهي ترفض رفضًا قاطعًا رجوعها.

علمًا أني أحبها وهي كذلك، ولم أر منها إلا ما يسرني، تحترمني، تطيع جميع أوامري، لا ترفض لي أي طلب، وهي ذات خلق ودين، ولكني أريد أن أراجع الأولى بسبب الأولاد لي منها 3 أولاد أعمارهم ، 12 سنة، 9 سنوات و 6 سنوات، وأهلي كذلك يريدون رجوعها لكي يتربى الأولاد وسط العائلة.

أشيروا علي -جزاكم الله خيراً-، وبماذا تنصحونها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرحبا بك في موقعك، ونشكر لك التواصل والسؤال والاهتمام، ونسأل الله أن يصلح لك الأحوال والزوجات والعيال، وأرجو أن تعبِّر لزوجتك الثانية عن حبك لها وتقديمها على من سواها، واطلب منها مراعاة مشاعرك تجاه أطفالك من الزوجة الأولى، ووضح لها أن كل إنسان لن ينال سوى رزقه، وتعهد لها بإنصافها ممن ظلمتها، وأسمعها من الوعد الجميل، ولا تتوقف عن مشروع لم الشمل، ولكن تدرج في الأمر، وتواصل مع موقعك، واختر أنسب الطرق، وانتق الطف الألفاظ، واصبر، فالعاقبة للصابرين، وتوجه إلى الله رب العالمين، فقلب زوجتك وقلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن يصرفها كيف يشاء.

ونسأل الله أن يقدر لك الخير حيث كان، وأن يؤلف بين قلوبكم، وأن يُصلح ذات بينكم.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر سوسو

    الله يصبرو

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: