كم المدة التي يستطيع فيها الإنسان التغيير من عاداته - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كم المدة التي يستطيع فيها الإنسان التغيير من عاداته؟
رقم الإستشارة: 2234721

5950 0 216

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سمعت معلومة من علماء النفس تقول: إنه إذا كنت تريد أن تعتاد على عمل معين, فعليك أن تفعله 21 يوما, وإذا أردت التخلص من عادة معينة, عليك أن تتركها بنفس المدة, هل هذه المعلومة صحيحة؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم.. هناك حديث في دوائر علم النفس عن تغيير العادات في 21 يوما، إلا أن هذا أقرب إلى الأسطورة أكثر منه للكلام العلمي، حيث تغيب نتائج الأبحاث، وحيث تختلف العادات من شخص لآخر، ومن عادة لأخرى، ولكن فكرة 21 يوما يقصد منها، أن الإنسان يمكن أن يغير العادة التي اعتاد عليها، وأنه يحتاج لبعض الوقت.

هناك من يتكلم عن تغيير العادات في ثلاثين يوما، وربما كان هذا الرأي مقبولا من باب أن الكثير من الناس استطاعوا تغيير بعض عاداتهم في شهر كامل، وربما يفيدنا هذا أيضا من التفكير في ما يمكن أن يقدمه شهر ما كشهر رمضان، وما يمكن أن ينجز فيه الإنسان من تغيير بعض عاداته كالتدخين مثلا, وعدم الاستيقاظ على صلاة الفجر, وزيادة تعاطي المنبهات من القهوة, وغيرها.

ولعل في هذا الجواب ما يفيد، وفقك الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً