الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخاف من الظلام والنوم لوحدي.. كيف أتخلص من هذا الخوف؟
رقم الإستشارة: 2235022

29299 0 415

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا أسمع على الإذاعة كل أسبوع حلقة رعب عن الجن، وأنا أصلاً لا أخاف، لكني حاليًا صرت أخاف، حتى أني أخاف أدخل الحمام، وحتى أخاف من المرايا، وأخاف أن أنام وحيدًا في الغرفة، أو أنام جوار الحائط، كما أخاف من الظلام.

أتمنى أن تجدوا لي حلًا، مع العلم أن عمري 17 سنة، وشكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

أخي الكريم: الخوف الذي ينتابك يعد من أنواع المخاوف المرضية، كالخوف من الأماكن العامة والمفتوحة والمزدحمة والمغلقة، وغيرها من المخاوف المرتبطة بأماكن محددة، أو أشخاص معينين، فإذا كانت هناك حادثة معينة حدثت في الماضي أدت إلى شعور بالخوف: بسبب وجودك لوحدك، أو في مكان معين، فنقول: حدث تعميم لكل المواقف المشابهة مع عدم وجود سبب الخوف المرتبط بالحادثة الماضية، أو ربما نتج هذا الشعور بسبب سماع قصص، أو مشاهدة أفلام، أو توقعات كاذبة لأحداث مرعبة.

العلاج يحتاج منك للمواجهة، وعدم الانسحاب والبقاء في الغرفة لوحدك أطول فترة ممكنة، مع تحمل الضيق والقلق الناتج عن ذلك؛ بعدم التفكير فيما سيحدث، وبالانشغال بأي موضوع محبب لنفسك، ويستحسن أن يكون ذلك بالتدريج، وفي البداية يمكن الجلوس زمنًا قصيرًا، ثم يزداد هذا الزمن شيئاً فشيئًا.

فإذا كان الأمر صعبًا عليك في البداية، يمكن الاستعانة بشخص يجلس خارج الغرفة، أو الحمام في مكان قريب منك، ثم ينسحب تدريجياً من هذا المكان في كل مرة إلى أن يختفي تماماً، وكلما تحملت الضيق الناتج عن ذلك لأكبر فترة زمنية، زادت ثقتك بنفسك، وقلَّ الخوفُ أو زال نهائياً.

الأمر يحتاج منك أيضاً إلى تحليل الموقف بصورة موضوعية لا خيالية، وأسأل نفسك مجموعة من الأسئلة: لماذا هذا التصور؟ ومن أين أتى؟ ولماذا أصدّقه؟ ولماذا أستجيب له بهذه الطريقة؟ وهكذا إلى أن تصل بأن كل هذه الأشياء مجرد توقعات، وليس لها أي دليل من الصحة، واستعن بالأذكار اليومية في دخول الحمام والأماكن التي تخاف فيها، ونوصيك بالإكثار من قول: حسبي الله ونعم الوكيل؛ فهي أمان الخائفين -إن شاء الله-، واعلم أن الجن ليس لهم سلطان عليك ما دمت ملتزماً بعباداتك وصلواتك، خاصة إذا أديتها في جماعة؛ فأنت في ذمة الله، ولن يقربك شر -بإذنه تعالى-.

حفظك الله من كل شر.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر زهرة

    الا بدكر الله تطمان القلوب

  • مصر ابراهيم احمد الظوهري

    انا الحمد لله قرئتا هذا ولحمد لله ارتحت منيو

  • السعودية دالين- السعودية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    أنا أعاني من الخوف من الجن والشياطين وذالك بسبب قرأة قصص مرهبة وبعد سماعها يأتيني خوف يجعلني لا أستطيع التحرك من مكاني ويسبب حرارة جسمي و لمس الارداف والساق والرجل كل ثانيه احس بأن أحد يلمسني وانا أخاف كثيراً ان أنام في خرفتي فقد أنام في غرفة امي وأبي وعند النوم في غرفة امي وأبي يسبب الخوف من علاقة العباية وانا انام متأخراً ليلاً انا ادرس في مدارس التحفيظ فاحينما يكون لدي حفظ من كذا الى كذا لاتنفتح لي نفسيه في حفظة ولا اشعر بأنفتاح نفسيتي للحفظ الا الساعة

  • سوريا زيد حاطوم

    لن تجدي الطريقة معي نفعا

  • سعد

    شكرا جزيلا لهذا الرجل الذي جعلني لا اخاف من الظلام

  • روميلة

    انا اعاني من نفس حالته والحمد لله اطمأن قلبي بعد قراءة الجواب بارك الله فيكم وزادكم من علمه آمين

  • لولو

    بارك الله فيك كنت بعانى من نفس المشكلة

  • السودان Mohammed Abdelrehman

    شكرا على النصيحة حأجربها إن شاء الله

  • تركيا الأسطوره

    الله يجزاكم الخير

  • الدنمارك ر

    شكرا لكم. حقا ارحت قلبي لانه كان لدي شعور بان شخصا ما او شيئا يراقبني

  • السودان ikhlas.syed

    موضوع مفيدا شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً