الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الدوكين وديرموفيت نافعة لإزالة السواد في مناطق مختلفة من الجسم؟
رقم الإستشارة: 2235179

5727 0 216

السؤال

السلام عليكم

لدينا مناسبة لقريبة جدا لي، وهي في تاريخ 9/11، وأريد تبييض ركبتي ومرفقي وسواد شديد في كتفي من الخلف وإبطيّ، وأنا أستعمل الآن الدوكين وديرموفيت، فهل هي نافعة وستزيل السواد خلال شهر واحد؟ وهل هي مضمونة وغير خطيرة في استخدامها كل هذه المدة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شذا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لعلاج اللون الداكن والاسمرار في المناطق التي تم ذكرها، فيمكنك استعمال الكريمات التي ذكرتها في استشارتك بواقع مرة واحدة مساء يومياً، لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين حسب النتيجة، مع إضافة المراهم التي تحتوي على السالسيلك أسيد بتركيز من 3-5% لتنعيم الجلد والتقليل من سمكه في هذه الأماكن، ويفضل استعمالها بعد الحمام أو الوضوء والجلد ما زال رطباً، مع عدم تعرض تلك الأماكن من الركبتين والكوعين للاحتكاك المستمر مع الأشياء الخشنة، ومع الحرص على وضع الركبتين عند السجود للصلاة على أرضية ليست ناشفة أو خشنة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً