الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الألم في عضلات البطن؟ وما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2235482

116270 0 587

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
أشكر القائمين على هذا الموقع الكبير.

عمري 17 سنة, لدي ألم دائم في الجزء الأيمن, أعلى البطن, (يعني جزء من المعدة, وجزء من أعلى أقصى اليمين, أسفل القفص الصدري مباشرة) لا يختفي هذا الألم أبدا، بل يزيد الألم مع المجهود.

مثلا: عندما أجري حول الملعب بعد ثاني دورة حول الملعب؛ يبدأ الألم يزداد تدريجيا إذا استمر الجهد, فأضطر للتوقف في النهاية؛ لأنه يكون حادا جدا, ويبدأ يقل تدريجا مع التوقف عن المجهود, لكن لا يختفي بل يعود لقوته الدائمة -كما أخبرتكم-, وعندما أضغط على مكان الألم بيدي أشعر بألم, وأحيانا أشعر بآلام متفرقة في البطن, تأتي وتختفي.

ولدي أيضا شد دائم في عضلات الجزء السفلي من البطن, وقد ذهبت للكثير من الأطباء, وكلهم مصرون أنه التهاب في المعدة, وأعطوني الكثير من الأدوية مثل: (نيكسيوم) وغيره الكثير, وبلا جدوى، قمت بعمل أشعة سونار, ورسم قلب, ولم يظهر شيء.

أرجو أن تفيدوني لأن هذا الأمر دمر حياتي دراسيا ونفسيا؛ لأني كنت لاعبا في النادي, واضطررت للتوقف بسبب هذا الشيء, فهذا يدمرني, فحلمي أن أصبح لاعب كرة قدم.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالصفة التشريحية لمنطقة الألم؛ لو تم تقسيم البطن ظاهريا إلى أربع أجزاء, فيصبح الجزء الأيمن العلوي هو موضع الألم, وهذا الجزء التشريحي من البطن يبدأ بعضلات البطن والأضلاع, ثم تأتي بعد ذلك الحوصلة المرارية, والكبد, والجزء الصاعد من القولون, ومن خلفهم الكلية اليمين, ويتم عمل تصور للتشخيص بناء على هذه الصفة التشريحية.

والتشخيص يحتاج إلى تحليل صورة دم, وتحليل بول وبراز, خصوصا تحليل جرثومة المعدة, وتحليل إنزيمات الكبد, وإلى عمل سونار على الكبد, والحوصلة المرارية, والكلى؛ لبيان هل هناك حصوات أو التهاب في المرارة, أو الكلى, أو التهاب في الكبد من عدمه.

وعموما الألم الذي يزيد مع الجهد الزائد, ويقل مع الراحة؛ في الغالب بسبب الشد العضلي, وبسبب أن الأضلاع تتعرض لشد أو ضغط؛ لأن الأضلاع في تلك المنطقة تقصر وترتبط ببعضها البعض, بداية من الضلع السابع, وحتى الثاني عشر, ويمكنك عمل تجربة بسيطة, وهو وضع حزام البطن ليشد الظهر والبطن من الأمام والخلف؛ لتثبيت العضلات والبطن, بعد أخذ حمام ساخن, وتجربة المشي أو الركض.

فإذا قل الألم كثيرا عن ذي قبل؛ فالموضوع له علاقة بالعضلات والأضلاع, وليس بأعضاء الجسم الداخلية, وساعتها يمكنك تناول كبسولات باسط للعضلات (Myolgin) ثلاث مرات يوميا, بالإضافة إلى كبسولات (Celebrix 200 mg) مرتين يوميا, وأخذ حقنة فيتامين (د) 600000 وحدة دولية, وبعض الفيتامينات المقوية للدم, وعمل كمادات ساخنة على مكان الألم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ألمانيا الصقر حميد

    السلام عليكم
    بارك الله فيك يا دكتور ونسأل الله الشفاء لأخينا وكل مرضي المسلمين
    انا عندي نفس اعراض الاخ ولكن لا اضع كمادات ساخنة انما اضع بعض الثلج فأحس براحة فورية ولكن الالم يعود مع اول عمل به مجهود عضلي وكلما زاد المجهود زاد الالم

  • مصر محمد علي

    الم في عضلات اسفل البطن من اليسار نتيجة مجهود زائد ولعب كرة القدم والعاب القوى
    المشي لا يسبب الم لكن الجري الم شديد جدا ينتهي بالوقوف

  • عمان عبدالله سعيد

    انا عندي نفس الاعراض عندما العب كرة قدم واعمل مجهود يجيني الالم
    وعند التوقف لايجيني
    يعني ف اللعب يجيني وعند الراحة يختفي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً