الصداع النصفي أتعبني كثيراً ولم أعد أتحمله! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصداع النصفي أتعبني كثيراً ولم أعد أتحمله!
رقم الإستشارة: 2236178

2788 0 182

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمري 25، طولي 162 ووزني 41، منذ ثلاث سنوات تقريبا بدأت عندي أول نوبة صداع نصفي، كانت تأتيني قرابة اليومين أو الثلاثة في كل شهر، وأشعر خلالها بألم فظيع في شق رأسي الأيسر يمتد للعين، وحتى الوجه، وأتحسس من الضوء، والصوت، وأشعر بطعم غريب في فمي خلال النوبة التي تستمر لفترة قصيرة ثم تتكرر خلال اليومين.

أتحسن بتناول المسكنات في بداية النوبة، والنوم في غرفة مظلمة، وبعض الأحيان حين أحافظ على روتين نوم، وغذاء متوازن لا تأتيني النوبات لوقت طويل، أو تأتيني بشكل أخف.

مشكلتي أنه منذ 6 أشهر تقريباً بدأ عندي صداع غريب يأتيني بشكل يومي بمعدل 3 نوبات في اليوم كحد أدنى، تستمر النوبة من 15-20 دقيقة، وتبدأ منذ ساعات الصباح الأولى بعد استيقاظي من النوم، وألم فظيع جداً وحاد في عيني اليسرى من الداخل (من العين وحتى الحاجب) أشعر حينها وكأني أريد أن أضرب برأسي في أي مكان لتهدئة الألم، وإخراجه من مكانه، ولا يهدأ حين أنتقل لمكان مظلم، أو هادئ، أو بالراحة، بعكس الصداع القديم الذي اعتدت عليه يجعلني في مزاج سيء جداً وأكون عصبية في وقته، ظننته من الضغط النفسي؛ لكن أنا الآن في راحة من العمل لشهرين ومسترخية تماماً، ولم يتحسن الوضع أبداً.

راجعت طبيب أنف وأذن وحنجرة، وأجريت أشعه للجيوب الأنفية؛ والنتيجة سليمة –والحمد لله-، وراجعت طبيب أعصاب وأجرى لي تحاليل لفيتامين بي 12 وللغدة الدرقية وكانت سليمة أيضا -ولله الحمد-، بعد فترة راجعت طبيب أعصاب آخر شخص أنه صداع نصفي مزمن، وأعطاني دواءflunarizine 5 ml حبه في اليوم لمدة شهر، ولم أشعر بتحسن كبير، أحيانا أستخدم كمادات الثلج على عيني لتخفيف الألم الفظيع ومسكن البروفين لكن يعود مرة أخرى في اليوم التالي.
أنا منزعجة جدا من هذا الصداع؛ فهو يجعلني في مزاج عصبي دائما، فما هو علاجه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Alaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وصف الصداع الذي يعاودك ينطبق على تشخيص الصداع النصفي، أو الشقيقة (Migraine ) ويسبقه ما يعرف ( أورا ) ( Aura)، أو علامات تحذير وهذه العلامات مثل ومض الضوء، تشوش أو زغللة في الرؤية (Blurred Vision ) ، ويصاحب ذلك بعض الأعراض مثل الغثيان، التقيؤ، والحساسية المفرطة للضوء والضجيج ويحتاج المريض إلى الاسترخاء في غرفة مظلمة بعيدا عن الضوضاء، والصوت العالي كما يحدث معك تماما.

وما زالت أسباب الصداع غير مفهومة إلا أنه وجد أن الانخفاض في مستوى هرمون السيروتينين هذا يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية الطرفية في محيط الرأس مما يؤدي إلى الصداع إما في جانب واحد من الرأس، وإما في الجانبين، ويتم تشخيص المرض من خلال التاريخ الطبي والفحص البدني، ولا يحتاج الصداع النصفي إلى فحوصات وأشعة إلا في الحالات الشديدة جدا مثل: الرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية.

وعلاج الصداع أو الشقيقة من خلال: مسكنات الألم مثل بروفين أو كتافلام وتعتبر تلك الأدوية خط الدفاع الأول ومع تلك الأدوية يؤخذ دواء Triptan تريبتان، وتعالج الشقيقة أيضاً بالأدوية الوقائية من خلال تناول الأدوية المضادة للاكتئاب antidepresants مثل سبراليكس 20 مج والأدوية المضادة للتشنجات anticonvulsants، ولكن يجب الذهاب لطبيب الأمراض الباطنية؛ لتوقيع الكشف الطبي، وعمل صورة دم كامل، وأخذ التاريخ الطبي ووصف الأدوية والنصائح الضرورية للتعامل مع هذا المرض، وفي حالة اتباع نظام معين من الأدوية الوقائية والعلاجية؛ فإن نوبات الصداع سوف تقل أو تختفي -إن شاء الله-.

ووفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً