الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل عدم تنظيم الدورة الشهرية يسبب تأخير الحمل؟
رقم الإستشارة: 2237945

14456 0 292

السؤال

السلام عليكم

أنا سيدة عمري 21 سنة، تزوجت منذ سنة و3 شهور، ولم يحدث الحمل، ولم أذهب إلى المستشفى، علماً أن دورتي غير منتظمة أبدا، ولو نزلت يكون الدم قليلاً جداً مع إفرازات بنية وحمراء، لمدة 20 يوماً تقريباً، ما الذي يجب فعله؟ وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Bdbdha حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عدم انتظام الدورة الشهرية ونزول إفرازات بنية يشير إلى وجود خلل في التوازن الهرموني، ويحدث ذلك غالبا بسبب وجود تكيس على المبايض، وهي حالة لا تخرج فيها البويضات من تحت جدار المبايض السميكة وتظل متحوصلة داخله، مما يؤدي إلى خلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الدورة وإلى نزول بعض الإفرازات البنية التي تنزل بعد الانتهاء من الدورة أو قبلها، وقد تتأخر الدورة بالشهور، وقد تنزل عبارة عن بعض قطرات من الدم اختلطت بالإفرازات الطبيعية من الفرج، وأدت إلى نزول تلك الإفرازات البنية.

ويحدث ذلك بسبب ضعف بطانة الرحم الناتج عن خلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الدورة، حيث تزيد نسبياً نسبة هرمون الأستروجين وينقص هرمون بروجيستيرون، ويصبح هرمون الأستروجين هو المسيطر على الدورة الشهرية، وبالتالي لا يتم بناء بطانة الرحم جيداً، وتزيد سماكتها على حساب تكون الأنسجة الطبيعية للبطانة، وبالتالي تنزل الدورة الشهرية غزيرة أحياناً أو يحدث تنقيط أو نزول إفرازات بنية حسب حالة الخلل الحادث.

ولعلاج تلك المشكلة ووقف عملية التكيس ولتنزيل الدورة، يجب تناول حبوب منع الحمل ياسمين لتنظيم الدورة لعدة شهور، ومع انتهاء الشريط عليك الانتظار حتى تنزل الدورة ثم البدء في الشريط الذي يليه، ثم ولإعادة التوازن الهرموني يمكنك تناول حبوب دوفاستون أقراص Duphaston 10mg، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي تؤخذ قرصاً واحداً مرتين يومياً من اليوم 16 من بداية الدورة وحتى اليوم 26 من بدايتها، ثم تتوقفين عنه حتى تعطي الفرصة للدورة بالنزول، ويتكرر ذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى، حسب انتظام الدورة الشهرية.

وفي حالة زيادة إفراز هرمون الحليب prolactin كجزء من متلازمة التكيس على المبايض، والذي يؤدى ارتفاعه إلى خلل في الدورة الشهرية، ووقف التبويض، ويمكن علاجه بتناول دواء Dostinex 0.25 mg قرصاً مرتين أسبوعياً، حتى ينتظم هرمون الحليب، وذلك تحت إشراف الطبيبة المعالجة.

والأساس في علاج التكيس هو نقص الوزن والحمية الغذائية وممارسة الرياضة، حتى ينضبط مستوى هرمون الأنسولين وهرمون الذكورة وهرمون الحليب، ولذلك ننصح بأخذ أقراص جلوكوفاج 500 مج مرتين يومياً بعد الأكل؛ لأن هذه الحبوب تؤدي إلى تنظيم عمل الأنسولين الداخلي، وهذا يحسن عملية التبويض مع فحص وظائف الغدة الدرقية FSH & FreeT4؛ لأن كسل هذه الغدة يساعد في حدوث التكيس.

مع الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرمية، وهناك أيضا حليب الصويا أو كبسولات فيتو صويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض، والتركيز في كل تلك الفترة على الجماع في الأسبوع الأوسط من الدورة، حيث أن الأسبوع الأول بعد الغسل والأسبوع الأخير قبل الدورة الشهرية الجديدة لا يحدث فيهما حمل.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا اجمد العوذلي

    جزاك الله خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً