الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكنني العلاج من سلس البول؟
رقم الإستشارة: 2238060

8118 0 258

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيكم على جهودكم الرائعة.

أنا فتاة عمري 20 سنة، ولدي مشكلة وهي: عند التوتر ولو البسيط يتسرب مني بعض نقاط البول، علماً أنني تعرضت لطفولة قاسية، وفي بعض الأحيان بمجرد التفكير في التبول -أعزكم الله- يتسرب مني بعض البول.

عملت التحاليل وكانت سليمة، ولكن منذ الطفولة وأنا عندما أضحك يتسرب مني البول، فهل من أدوية يمكن أن تساعدني؟ وما هي الفحوصات اللازمة؟

أنا أحيانا أحاول أن أحصر البول لأطول فترة لزيادة سعة المثانة، لكنني أشعر أسفل بطني وكأن هناك كهرباء، وتستمر ثوان، ثم تتسرب كمية بسيطة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريماس حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن تسرب البول الذي يحدث مع التوتر مختلف عن ذلك الذي يحدث مع الضحك, فالذي يحدث مع الضحك يسمى السلس البولي الإجهادي، وهو يحدث بسبب وجود ضعف في عضلات الحوض التي تتحكم في التبول؛ ولتقوية هذا الضعف يمكن عمل تمارين لتقوية عضلات الحوض، وهي تشبه من يحاول منع البول من النزول.

وللاطلاع على التمارين الخاصة بتقوية عضلات الحوض وصمام المثانة، يمكنك الذهاب إلى الموقع التالي:
http://www.sehha.com/diseases/physio/incontinence.htm

أما السلس البولي الذي يحدث مع التوتر: فعادة ما يكون بسبب زيادة نشاط المثانة، ويمكن أن يسمى السلس البولي الإلحاحي.

إن زيادة نشاط المثانة البولية له أسباب عديدة، مثل: احتقان عنق المثانة، والناتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب المثانة البولية، أو الإمساك المزمن، أو التوتر.

لا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، والابتعاد عن التوتر، وإذا كنت تشتكين من إمساك فلا بد من علاجه؛ بالإكثار من تناول الخضراوات، مع أخذ علاج مثل: Lactulose.

وهذه الحالة منتشرة -خاصة بين الشباب-، وهي تزول بزوال أسبابها, وهي ليست خطيرة، كما أن هذه الحالة قد تصيب مرضى السكر، أو من يعانون من التهابات في المسالك البولية, ولذلك يجب عليك أولاً أن تعملي جدولاً للتبول اليومي، يبين كمية البول، وكمية السوائل المتناولة وأنواعها, فقد تكون شكواك بسبب كثرة الشرب الذي يحتاج إلى كثرة الذهاب للتبول, وعندها يكون عليك أن تقللي من المشروبات -خاصة الشاي والقهوة-، كذلك يتبين إذا كانت كثرة التبول تزيد ليلاً أم نهاراً.

عليك أيضا أن تعملي تحليلاً للدم -سكر بعد الأكل بساعتين-، فإذا لم يتبين أي سبب من الفحوصات السابقة, فإنه غالبا ما تكون هذه الحالة بسبب زيادة نشاط المثانة البولية, وبالتالي يمكن تناول علاجا يقلل من انقباض المثانة البولية، مثل: Detrusitol قرصاً مرتين يومياً، فإذا لم يتم التحسن؛ فيمكن بعدها إجراء فحص ديناميكية التبول.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً