أعاني من شدة بياض البشرة وشدة حمرة الشفتين! هل من حلّ - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من شدة بياض البشرة، وشدة حمرة الشفتين! هل من حلّ؟
رقم الإستشارة: 2238511

2868 0 274

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب أبيض جدًا، وأدرس بالثانوية، وشفتِي حمراء جدًا، فهذا يحرجني جدًا أمام زملائي، وأتعرّض للمضايقة، ذهبت للمستشفى، وقالوا لي: كل شيء سليم.

أريد طريقة لِاسمرار البشرة أو الشفاه، وأتمنى ألا يستغرب أحد من هذا السؤال؛ لأني عانيتُ جدًا، وأتعبُ من هذه المشكلة.

أسعدكم الله.

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أقدّر شكواك وأتفهمها، ولكن يجب ألا تخجل من ذلك، أو يسبب لك المشكلات، وتعايشْ مع ما أنعم الله به عليك، ولا بد أن تعلم –أخانا الكريم- أن لكل شخص عددًا ثابتًا من الخلايا الصبغية، التي تفرز مادة (الميلانين) الصبغية، والتي تعطي اللون للجلد والأنسجة المخاطية، مثل الشفاه، ويختلف نشاط هذه الخلايا من شخص إلى آخر، ومن عِرْقٍ إلى آخر؛ ولذلك تختلف ألوان الأفراد والأجناس المتعددة، وفي نفس الشخص قد تختلف درجة اللون من مكان لآخر، ويُعتَبَر ذلك شيئاً فسيولوجياً وطبيعياً، ولا يُمكن تغيير ذلك؛ لأنه مرتبط بالتكوين الجيني للشخص.

من المهمّ في حالتك، تجنُّب التعرُّض لأشعة الشمس المباشرة قدر المستطاع، واستخدام واقٍ من الشمس مناسبٍ لبشرتك صباح كل يوم، وأن يكون معامل الوقاية المدون على العبوة (50 +)، وتوجد أنواع مخصصة للشفاه، مثل: (photoderm max stick SPF 50+).

أتمنى لكم التوفيق والسعادة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً