الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل للأسنان علاقة بتأخر المشي؟
رقم الإستشارة: 2239301

30139 0 474

السؤال

السلام عليكم

طفلي عمـره سنة و3 أشهر، بدأ منذ 10 أيام جذب نفسه للأعلى والاستناد والوقوف على الأثاث، ويمشي قليلا، وهو ممسك به، ثم يسقط.

يمشي جيدا، وهو ممسك بيدي فقط، ولا يستطيع الوقوف بدون أن يمسك بشيء، يقول: (ممه..ببه..دده..اوش.. وكلمات غير مفهومة).

أشعر أنه لا يميز كلمة (بابا وماما) يقولها عشوائيا، يعني عندما يأتي زوجي من العمل يفرح ابني ويضحك له، ويذهب زحفا على بطنه بسرعة، ويتضح عليه الشوق، لكن لا يقول (بابا) يقولها بشكل عشوائي، وهو يلعب لا يوجهها لنا شخصيا.

راجعت به كثيرا بخصوص النمو الحركي، وكلهم أجمعوا على أن الأسنان هي سبب تأخيره دون أن يعملوا له تحاليل أو فحوصات، لكن لم أراجع بخصوص الكلام؛ لأن المقربين طلبوا مني أن أنتظر قليلا وأنه ما زال صغيرا.

أنا بصراحة أشعر بالقلق، أسنانه 8 علوية و8 سفلية، علما بأنه أثناء الولادة تعرض لنقص أوكسجين، وتبرز في بطني، وعملت عملية قيصرية، ثم قالوا: إن لديه نقصا في الأملاح، ثم خلال 4 أيام أعادوا التحليل وأخبروني أنه بخير، وخرج معي من المستشفى.

أيضا النظر تأخر لديه، لم يصبح يرى بشكل جيد إلا في عمر 4 أشهر، ولم يصبح يرى من مسافة بعيدة إلا بعمر 7 أشهر.

ما رأيكم في حالته؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمــومة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالطفل متأخر قليلاً في المشي، لكن ليس بالشكل الذي يثير القلق، وسلامة وصحة الأسنان والعظام مرتبطان بتناول ما يكفي من فيتامين (د) والكالسيوم، ومن ثم إن لم يكن الطفل يتناول ما يكفي فيجب تزويده بمكمل غذائي من فيتامين د والكالسيوم، كما يجب تعريض جلد الطفل للشمس خمس دقائق يوميا لتنشيط فيتامين د .

المشي يرتبط في الأساس بقوة العضلات وتطورها لتستطيع القيام بالحركة المطلوبة، ولا علاقة له بالأسنان ولو مشى الطفل وهو يعاني من ضعف في العظام ما يعرف بلين العظام فيحدث تقوس وانحناء للعظام.

الطفل لم ينم بوحدة حديثي الولادة سوى أربعة أيام، وهو دليل على أن ما حدث له حول الولادة لم يكن بالدرجة الشديدة ولا المتوسطة، ولكنه بالدرجة البسيطة، والتي لا تؤثر على نمو الطفل وتطوره في أغلب الحالات.

الطفل وضعه غير مقلق إن شاء الله، وبإذن الله يكون بخير، وتمضي أموره لكل خير إن شاء الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر ام ريان

    انا طفلى مثل ابنك لا تقلقى

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً