الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نصائح طبية لآلام الكلية
رقم الإستشارة: 2240169

27552 0 348

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة للقائمين على هذا الصرح المبارك والنافع.
أبلغ من العمر 34 سنة، ومقبل على الزواج بعد عدة أشهر بإذن الله، قبل شهر أتاني ألم شديد في الخاصرة واستمر ما يقارب 15 دقيقة واختفى بعدها، فذهبت للطبيب ووصف لي علاج (رابيدوس 50) والحمد لله زالت كل الآلام، ورجعت لحياتي الطبيعية، ولكن قبل أسبوع أتاني ألم خفيف في الخصية، ينتقل من اليسرى إلى اليمنى، ويمتد للساق الأيمن والأيسر خصوصا الجهة المقابلة لكيس الصفن في الفخذ، وأيضًا أسفل الظهر، مع وخزات خفيفة حول العانة جهة اليمين واليسار على أوقات مختلفة.

الألم محتمل جدًا، ولا يؤثر على حياتي العملية، حيث لمجرد أن أخرج أشعر بأنه لا يوجد أي إحساس بألم حول الخصية، ولكن عند الرجوع إلى البيت وعند الجلوس أشعر بعدم راحة، وأكرر: الألم طفيف جداً ولا يؤثر على حياتي، ولكنه يسبب لي انشغال بال وتفكير.

ذهبت للكشف لدى طبيب جراحة، وكشف على الخصية وقال لي: إنه لا يوجد أي التهابات أو تورم، ووصف لي حبوب كوكسيكام (COXICAM) حبة يومياً، وقد أخذت منها 5 حبات حالياً، ولكني ما زلت أشعر بذلك الشعور أن هناك شيئاً غير مريح في الخصية وكيس الصفن، وانشغالاً في التفكير تجاه هذه المشكلة التي تحدث لي أول مرة.

أتمنى من حضرتكم وصف حالتي، واقتراح أدوية مسكنة أستطيع من خلالها أن ينتهي ذلك الإحساس بالألم الطفيف.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: من خلال تفحص الأعراض التي تشتكي منها والتي تتمثل في تكرار ظهور الألم واختفائه، وتركز الألم في الخاصرة وأسفل الظهر، وامتداده -أحياناً- إلى الفخذ والخصية والساقين، فهذه قد تعطي مؤشراً أن هذه الأعراض ناتجة من الكلية أو الحالب، خاصة بعد أن تم الكشف من قبل الطبيب على الخصية، وطمأنك أنه لا يوجد أي التهاب أوخلل فيها؛ ولذلك من المستحسن عمل تحليل بول كامل، وأشعة للمسالك البولية (الكليتين، والحالبين، والمثانة) للتأكد أنه لا يوجد رواسب أو حصوات تسبب تكرار الألم في تلك المناطق بين كل وقت وآخر.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوروبا عمر السامرائي

    ربي يشفيك وجميع المرضه يارب
    نفس مشكلتي بالضبط
    والله اخاف اروح دكتور

  • أمريكا محمد ابوعسل ابوياسين

    نفس الالم عندي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: