الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متلازمة توريت تهدد حياتي الاجتماعية والزوجية.. فما الأدوية والإرشادات التي تنصح بها؟
رقم الإستشارة: 2240369

3171 0 352

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من متلازمة التوريت، وأصبحت تهدد حياتي الاجتماعية، وأيضاً أعاني من الانهيارات العصبية أو "لا أعرف كيف أسمي هذه الحالة"، فمثلاً عندما يحدث خلاف بيني وبين زوجي أقوم بالصراخ الشديد بكلمات: (خلاص، خلاص)، وأحيانا أقوم بشد شعري، والمشكلة أنني لا إراديا أقوم بذلك لامبالية بوصول صوتي إلى الجيران، أنسى نفسي من شدة القلق أو الخلاف والغضب، وأن ذلك ليس من أخلاق المؤمن في تلك اللحظات، ثم فوراً أعتذر عن تصرفي حتى لا أخسر أحبتي.

لم أجرب تناول أي عقار خوفاً من الأعراض الجانبية، ولكنني عندما لاحظت الزيادة الكبيرة في الحركات اللاإرادية لمتلازمة التوريت، قررت أن أبدأ وبعد التوكل على الله بالدواء العلاجي، لكن هل يجب فعلاً أن أراجع الطبيب أولا؟ والطبيب في تخصص العلاج العصبي أم النفسي؟ وأين هي عيادتك يا دكتور؟ أرجوك دلّني عليها.

هذا البلاء يكاد يقتل أجمل اللحظات في حياتي والحمد لله على كل حال، الدنيا ماهي إلا فناء، وأنا أعلم أنني أؤجر على هذا البلاء، ومتشبثة بالصبر -ولله الحمد- وبعد التوكل على الله والدعاء وخصوصا في يوم عرفة وجدت موقعكم الرائع، وأصبحت لدي الرغبة الملحة في طرح استشارتي، أسئلتي:
1- اشتريت علبة دواء بروزاك وسمعت كثيراً عن دواء ال أوراي أو بيموزيد، فأيهما أفضل من وجهة نظرك؟
2- هل أستطيع تناوله دون اللجوء إلى الطبيب؟
3- أنا لا أتناول أي نوع من الأدوية الأخرى، ولكني أضع اللولب، فهل يمكن أن يحدث هناك حمل فوق هذا اللولب؟ هل أستطيع تناوله مع وجود اللولب؟
4- هل يتعارض دواء البروزاك مع مكمل اللوميغا 3، حيث أنني بالطبع سأحتاجه لزيادة التركيز والانتباه؟
5- أي من الأدوية الناجحة التي تراها ستفيدني دون أن أتعرض لفقدان تركيز والانتباه؟ لأنني أحتاجهما جدا في دراستي، وأيضا أنا أقود سيارة.
6- أية نصائح أخرى –دكتور- متعلقة بمتلازمة توريت أو لتجنب الانهيارات العصبية؟ وهل ترى للمتلازمة علاجا نهائيا؟

جزاك الله خير الجزاء، وأسأل الله لك الرضا من رب العباد، وأن يجعل مأواك الجنة، وأن يرزقك خيري الدنيا والآخرة، آمين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإذا كنت متأكدة من تشخيص حالتك -وهي أنك تعانين من متلازمة توريت– فلا بد أن تكوني تحت إشراف الطبيب النفسي، سوف تجدين -إن شاء الله تعالى- فائدة كبيرة جدًّا في ذلك.

متلازمة توريت تستجيب بصورة جيدة جدًّا لبعض الأدوية، ومنها عقار (أوراب) والذي يعرف باسم (بيموزيد) وأنت ذكرتِه، هذا هو الدواء الأمثل والأحسن، ويوجد عقار آخر وهو (هلوبريادول)، وهذه الأدوية من الأدوية القديمة نسبيًا، لكن ذات منفعة وتخصصية عالية جدًّا في مقاومة الكثير من أعراض توريت، خاصة الانفعالات والحركات اللاإرادية.

البروزاك لا أعتقد أنه ذو نفع في مثل هذه الحالة، ربما يقلل من القلق والتوتر ويحسِّن من المزاج نسبيًا، لكن ليس دواءً تخصصيًّا لعلاج متلازمة توريت.

الأمر الآخر الذي أنصحك به هو التعبير عن الذات، هذه الانفعالات السلبية التي تأتيك دليل على وجود نوع ما من الاحتقان النفسي، والنفس تحتقن مثلما يحتقن الأنف، فافتحي محابس الأمان والسلام في نفسك من خلال التعبير الوقتي، من خلال التواصل الاجتماعي الجيد، من خلال النظرة المتفائلة للحياة، هذا كله فيه خير كبير جدًّا بالنسبة لك.

وتمارين الاسترخاء نعتبرها ضرورة بالنسبة للذين يعانون من متلازمة تُوريت، فارجعي لاستشارة إسلام ويب والتي هي تحت رقم (2136015) وسوف تجدين فيها تفاصيل جيدة وبسيطة، أرجو الحرص على تطبيقها، وقطعًا حين تزورين طبيبك –الطبيب النفسي– سوف يُدرِّبك على هذه التمارين، منفعتها مضمونة جدًّا.

أريدك بصفة عامة أن تخرجي نفسك من هذه البوتقة، بوتقة أني مصابة بمتلازمة توريت، تجاهلي الموضوع تمامًا، عيشي الحياة بقوة واقتدار، اجتهدي في دراستك، كوني فعّالة في داخل البيت، وأنا متأكد أن تناولك لأحد الأدوية التي ذكرناها سوف يساعدك كثيرًا، فلا تتأخري، اذهبي إلى الطبيب.

بالنسبة لموضوع عيادتي، حقيقة أنا أقيم في قطر، وأنتم -الحمد لله تعالى- في الكويت لديكم أطباء متميزون ومختصون نفسيون، فلا حاجة لك أبدًا أن تأتي إلى قطر.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً