أرغب في التخصص في المجال أدبي لكني أهلي وصديقاتي يفضلون العلمي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرغب في التخصص في المجال أدبي لكني أهلي وصديقاتي يفضلون العلمي
رقم الإستشارة: 2240532

3387 0 232

السؤال

السلام عليكم

أنا أعشق الأدب وأحبه وممتازة فيه وذكية، المشكلة أن أخواتي وأمي وأخويّ وصديقاتي يقولون ادخلي العلمي فهو أفضل وأحلى من الأدبي، وهم كلهم دخلوا تخصص العلمي، وأنا أتمنى أن أصير دكتورة في علم النفس، وكلما قلت لهم عن التخصص الأدبي يضحكون علي، بكيت كثيرا وكذبت عليهم وقلت سأدخل تخصص العلمي وكلهم فرحوا، ماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -ابنتنا الفاضلة- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال، ونسأل الله أن يوفقك ويصلح الأحوال، وأن يرزقنا حسن الأخلاق والأقوال والأفعال.

ننصحك بالذهاب إلى ما تجدين فيه نفسك، وأرجو أن يعلم الجميع أن البلاد الغربية تهتم بالدراسات الأدبية، لأن خريجيها هم قادة الحياة والمجتمع، ولذلك فإن عدم دراسة تخصص مهم كالتاريخ من أسباب تخلفنا، ونحن نخطئ عندما نجبر -بطريقه مباشرة أو غير مباشرة- أبناءنا على تخصصات لا يميلون إليها ولا يحبونها، بل إن بعض الأسر تمارس ضغوطا شديدة وتصر على مجال واحد للعائلة، فإذا كان الكبار أطباء يطلب من الجميع أن يسيروا في ذات الدرب، ولا يقبلون حتى بالتخصصات العلمية القريبة أو الشبيهة.

والمسلمة تتعلم ما تصحح به عقيدتها وعبادتها وتعاملاتها، ثم تنطلق في المجال الذي تميل إليه كما قال ابن حزم -رحمه الله-: (إلى لون من العلوم تستريح إليه) وهذا سبق في الفهم يدلل على عظمة البضاعة التي كانت عندنا، والتي ما فقدناها إلا بأسباب منها إصرار الأسر على أن يسبح أبناؤهم ضد التيار، وأن يذهبوا خلاف رغباتهم.

وفى المجال الأدبي فرص مهمة للمرأة كالدراسات التربوية والاجتماعية والشرعية، لأن المرأة هي من تربي الأجيال، كما أن السواد الأعظم من النساء يسرن في الاتجاه التربوي الشرعي. لا تبكي ولا تتأثري بضحكهم، واعلمي أن الإنسان إذا سار في المجال الذي يهواه فإنه يبدع وينتج، ونحن في الحقيقة لا نريد مجرد شهادات وإنما نريد من يأتي بالمفيد والجديد.

نسعد بتواصلك ونتمنى أن تكوني نجمة في سماء الإبداع الأدبي، ونتمنى أن يكون ردك عليهم بمزيد من التفوق والتقدم، واعلمي أنهم يريدون لك الخير لكنهم أخطأوا الطريق الصحيح للتميز.

نسأل الله أن يوفقك ويسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً