الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود الديدان وبيوضها في خروجي ماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2241665

18053 0 426

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد ولادتي ومنذ أربعة أشهر، عانيت من الحكة الشرجية، والحكة المهبلية، وعند الكشف تبين أنني أعاني من البواسير، فاستخدمت كريم معالج، - وبفضل الله-، اختفت البواسير، ولكن الحكة مازالت موجودة، وعندما تم أخذ عينة من البراز، وتحليلها، تبين وجود بيوض وديدان.

استخدمت (البيندازول)، لمدة ثلاثة أيام، واستخدمت (السنامكي)، ولكن الحكة مستمرة، ويخرج مع البراز - أعزكم الله -، حبات تشبه السمسم، وفي بعض الأحيان قطعاً صفراء اللون، تشبه حبات الكاجو، ولقد نزل وزني كثيراً.

أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لينا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المعروف معاناة السيدات بعد الولادة من البواسير، ودوالي الساقين، وهذه حالة مؤقتة في الغالب؛ بسبب ضغط الحمل على أوردة وشرايين النصف الأسفل من الجسم، وبعد الولادة واختفاء الضغط، تتحسن حالة البواسير، وتخف كثيراً دوالي الساقين.

والنقطة الأهم في علاج البواسير، هو علاج الإمساك المسبب لها، وذلك من خلال شرب الماء والعصائر، خصوصاً عصير الخوخ، وتناول فاكهة التين الطازج، أو المجفف المنقوع، وتناول السلطات مع زيت الزيتون، والخبز الأسمر، وشوربة الشوفان، وتلبينة الشعير، وهي عبارة عن: (مغلي ملعقتين شعير مطحون في كوب حليب دافئ قبل النوم)، كل ذلك يساعد على إخراج لين، وبالتالي عدم الضغط على فتحة وعضلات الشرج، وإعطاء فرصة للبواسير في الشفاء التام والسريع، ويمكن تناول حبيبات Agiolax)، ملعقة كبيرة مرتين يوميًا؛ للمساعدة في علاج الإمساك ونزول براز لين، وبالتالي علاج البواسير من الدرجتين الأولى والثانية، وقد يفيد ذلك النظام الغذائي في علاج حالتك.

والعلاج الطبي يساعد كثيرا في هذا الأمر، وهو تناول كبسولات (دافلون 500 مج)، كبسولتين ثلاث مرات يوميًا لمدة أربعة أيام، ثم كبسولتين مرتين يوميًا لمدة ثلاثة أيام، وبعد ذلك كبسولتين يومياً مرة واحدة لمدة ثلاثة شهور، وهناك تحاميل أو لبوسات شرجية مثل: (بروكتوهيل)، يتم تناولها مرتين يوميًا، ومثلها مرهم ودهان حول الشرج من الداخل والخارج، وأقراص مسكنة مثل: (بروفين 600 مج)، وممارسة الرياضة عمومًا، والمشي خصوصًا، لأن الجلوس كثيراً يساعد على تكون البواسير، وترك التدخين إذا كنت مدخناً، وتجنب الأطعمة الحارة.

ويفضل عند وجود مشاكل في الهضم والبراز عمل تحليل براز ثلاث مرات متتالية، للبحث عن الطفيليات، والجارديا، والديدان، وتناول العلاج حسب نتائج التحليل، وعموماً في حال وجود رائحة كريهة للبراز، مع تكرار التبرز اليومي، يمكن تناول حبوب مطهر للبطن مثل: (suprax 400 mg)، يوميًا قرص واحد لمدة سبعة أيام، مع تناول حبوب (furazol)، قرص ثلاث مرات يوميًا لمدة أسبوع أيضاً، وإعادة تناول دواء الديدان.

وهناك الكثير من الأطعمة التي تزيد الوزن، مثل: التين الطازج، أو المجفف، وكذلك التمر، والعسل، والمعجنات، أو الفطائر الجاهزة، وكذلك خلط الموز مع الحليب، وطعام الغذاء من الأرز واللحم، أو الدجاج، كل ذلك يزيد الوزن مع تناول بعض المخللات التي تساعد في فتح الشهية، وهناك حبوب الخميرة التي تؤخذ قبل الأكل لفتح الشهية وزيادة الوزن، مع أخذ فيتامين (د)، وأنسب طريقة لك، هو أخذ حقنة فيتامين (د)، في العضل (600000 وحدة دولية)، وتكرر بعد أربعة إلى ستة شهور بصفة منتظمة، وتناول نوع من الفيتامينات مثل: (maternal)، كبسولة واحدة يوميًا.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً