خائفة جدًا وأعيش في كابوس غشاء البكارة فطمئنوني. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خائفة جدًا وأعيش في كابوس غشاء البكارة فطمئنوني.
رقم الإستشارة: 2242619

10657 0 216

السؤال

السلام عليكم.

أنا خائفة جدًا وأعيش مثل كثير من البنات في كابوس غشاء البكارة، ومن كثرة خوفي قررت أن أكشف عند دكتورة، وكنت أود أن أرتاح من هذا الكابوس بالكشف.

عندما كشفت علي ضغطت ضغطة قوية، وأحسست أنها تضغط على البظر، وشعرت بألم شديد أثناء الضغطة، وكدت أصرخ، وبعدما انتهت من الكشف ردت على أسئلة كنت قد سألتها عنها، ولم تقل لي أي شيء عن غشاء البكارة.

بعدما كتبت لي تحاليل وعلاجًا وانتهت من كلامها؛ قلت لها: بالنسبة لموضوع الغشاء، قالت: جيد، وسكتت، لكن ملامح وجهها لم تطمئني، قلت لها: ما نوع الغشاء؟ فقالت: عادي.

المهم أني خرجت من عندها وأنا غير مرتاحة، ولم أكن أحس بوجع في المنطقة السفلى، ولكن عندما ذهبت وأثناء تشطيفي بالماء؛ صرخت وأحسست بجرح من الأسفل، عشت أسوأ أيام حياتي، فبدل ما أطمئن منها، شعرت أنها عملت بي شيئًا، مع العلم أنه لم ينزل مني دم، لكني فحصت نفسي؛ فوجدت شبه الجرح في المهبل.

أنا خائفة جدًا من هذا الموضوع، طمئنيني، أنا خائفة جدًا ولا أستطيع النوم، وأريد أن أطمئن.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سمر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم خوفك وقلقك -يا ابنتي- وأحب أن أوضح لك بأنه لا يمكن للطبيبة التي قامت بفحصك, وكان قصدها طمأنتك, أن تقوم بعمل أي شيء يؤذيك، أو يؤذي غشاء البكارة هذا مستحيل, لكن طريقة فحص غشاء البكارة, تتطلب المباعدة بين الأشفار بشكل شديد, وتتطلب أيضًا أن يتم الضغط على حواف فوهة المهبل؛ ولأن هذه المناطق هي مناطق غنية جدًا بالأعصاب الحسية, فإن أي ملامسة لها, أو ضغط عليها؛ سيسبب شعورًا مضخمًا جدًا بالألم والانزعاج.

وبما أن الطبيبة قالت لك: بأن غشاء البكارة عندك سليم, فإنه سيكون سليمًا بكل تأكيد, بإذن الله تعالى, فلا مصلحة للطبيبة في إخفاء الحقيقة عنك.

أما نوع الغشاء, فهذا تعبير غير علمي وغير طبي، بل وغير هام على الإطلاق, وما يهم هو أن الطبيبة لم تجد أية تمزقات في أطراف الغشاء.

أما ما شاهدتيه حين قمت بفحص نفسك ووصفتيه بتعبير (شبه جرح في المهبل) فهو على الأرجح خدش بسيط, قد حدث في الجلد -وليس في الغشاء-؛ وذلك بسبب خوفك الشديد، وحركتك المفاجئة, وسيلتئم هذا الخدش في خلال 3-5 أيام.

كما أحب أن أطمئنك بأن حمل الأشياء الثقيلة أو دفعها لا يمكن أن يسبب أذية في غشاء البكارة, فاطمئني من هذه الناحية.

نسأل الله عز وجل, أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائمًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مجهول امينة

    يا اختي كثير من البنات مثلك اي الغلبية فما عليك الا ان ترتاحي فان لم تفعلي شيئا مخلا للحياء فلا تخافي و اطمئني لان من اسماء الله الحافض يجب ان يكون لك اليقين في الله و بمجرد خوفك هذا فاعلمي انك سليمة بالدرجة اتمنى ان اكون طمئنتك بكلامي فامهاتنا ايضا مروا بهذه المراحل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً