الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي خصية واحدة مع انعدام الحيوانات المنوية وأريد الإنجاب، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2242625

11697 0 375

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 29 سنة، أملك خصية واحدة، والخصية الثانية كانت معلقة، وأجريت عملية واستخرجتها، متزوج منذ سنتين، وزوجتي لم تحمل، وعملت أكثر من تحليل سائل منوي، ولم أجد حيوانات منوية.

وذهبت لأحد الدكاترة، وفحصني فحصًا سريريًا، وقال لي: لديك دوالٍ من الدرجة الثالثة، وحجم الخصية صغيرة جدًا بنسبة واحد في المائة، وقال لي: أنت يصعب عليك أن تنجب، وأجريت تحليل دم، ووجد عندي نسبة هرمون F.S.H كانت 81.3، وهرمون L.H كانت 31.8 مرتفعين جداً، وهرمون التيستيرون منخفض قليلاً بنسبة 2.19.

ووصف لي دواء استخدمه (profertil plus) لمدة 3 أشهر قابلة للزيادة، والغرض منها أن يزيد إنتاج الحيوانات المنوية، ويقلل من التشوهات.

وقال: يصعب أن أعمل عملية ربط الدوالي، وليس هناك فائدة منها، وقال: أيضاً يصعب أن أعمل أطفال أنابيب، وأصلاً هذا الحل لا أحبه، ولكنه أمر الله.

مع العلم أني أمارس الرياضة بكثرة، ورياضة الحديد بشكل كبير، وأستخدم البروتينات والأحماض، -والحمد لله- رغبتي الجنسية سليمة، والانتصاب سليم، ولا يوجد لدي مشكلة في الجماع أبداً.

آمل منكم الإفادة والنصيحة وتقديم الحل الأفضل، وهل أستخدم الدواء المذكور، أو دواء آخر من وصفكم؛ لأني لم أستخدم الدواء إلى الآن؟

أرجو من الجميع الدعاء لي؛ لأن حالتي النفسية أصبحت سيئة جداً، وبصراحة كلام الناس دمرني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ رامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تعاني منه هو فشل أولي في وظيفة الخصية في إنتاج الحيوانات المنوية، وبالتالي لا تظهر في السائل المنوي، وهو ما يعني عدم القدرة على الإنجاب بصورة طبيعية.

وفي مثل تلك الحالات لا أرى جدوى الآن من تناول أي علاج، ويكون الحل الوحيد المتاح هو زيارة مركز متخصص في الحقن المجهري؛ حيث يتم أخذ عدة عينات من الخصية في محاولة لإيجاد حيوانات منوية قادرة على الإخصاب، مع تحضير الزوجة قبلها لعمل حقن مجهري في الحال.

ولكن في حال عدم العثور على حيوانات منوية في تلك العينة، يتم غلق الأمر في هذه المرحلة حتى يأذن الله للعلم والعلماء بالجديد في ذلك المجال.

لا أرى حاجة لعمل عملية الدوالي، وعليك بدوام الدعاء والاستغفار.

ونسأل الله أن يفرج عنك همك ويرزقك ما تحب أنت وجميع المسلمين.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب mourad

    فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً