دورتي لا تنتظم إلا مع دواء ديان وأخاف من تأثيره على الإنجاب والحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي لا تنتظم إلا مع دواء (ديان) وأخاف من تأثيره على الإنجاب والحمل
رقم الإستشارة: 2243706

6170 0 304

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم على هذا الموقع الرائع، وأسأل الله أن يفيد بعلمكم.

أنا فتاة أعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، وقد سبق أن ذهبت إلى دكتورة نسائية، وبعد التحاليل تبين أن نسبة الهرمونات غير منتظمة، مع نسبة قليلة جدا من التكيس، ووصفت لي دواء ديان.

وقد قرأت في موقعكم أن له أضرارا، استمررت على الدواء لمدة 6 شهور، وانتظمت الدورة والحمد الله.

المشكلة: عندما توقفت عن تناوله جاءتني الدورة في أول شهر منتظمة، ثم جاءت بعد 43 يوما، وأنا الآن في اليوم 44 من الدورة ولم تنزل بعد، فماذا علي أن أفعل؟ هل أعيد أخذ الدواء؟

وعندي سؤال آخر: هل هذا يؤثر على الإنجاب والحمل؟ عرسي بعد سنة -إن شاء الله- وهذا الموضوع سبب لي كآبة، وقد قمت بإنزال وزني وأنا مستمرة على هذا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ولاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الوزن الزائد للأسف الشديد يؤدي إلى خلل واضطراب في الدورة الشهرية، بسبب التكيس على المبايض الذي يمنع خروج البويضات، وهذا يؤدي إلى خلل في الدورة الشهرية وعدم انتظامها، ونزول الإفرازات البنية قبل وبعد الدورة الشهرية.

والحل النهائي -بأمر الله- في علاج التكيس هو السيطرة على الوزن الزائد، عن طريق عمل حمية غذائية جيدة، ووضع هدف شهري يجب الوصول إليه وليكن 3 كجم، وذلك عن طريق تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية القليلة، خصوصا الحبوب، مثل: الشوفان والقمح والفول بدون الزيت، والتونة بالماء، وهذه الأطعمة تعطي الإحساس بالشبع، بخلاف الحلويات والسكريات التي لا يمكن الشعور بالشبع عند تناولها، والإكثار من السلطات والأعشاب الخضراء والخضروات المطبوخة، والمشوي من الدجاج والأسماك دون زيوت، مع تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الغداء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد وعلاج التكيس، فلا بد من تناوله.

ولعلاج اضطراب الدورة وضعف التبويض: يمكنك استخدام حبوب منع الحمل ياسمين أو كليمن بديلا لحبوب ديان لعدة شهور، مع التوقف عند انتهاء الشريط حتى تنزل الدورة، ثم تناول الشريط الذي يليه، ثم تناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض، وجرعتها 10 مج تؤخذ قرصا واحدا مرتين يوميا من اليوم 16 من بداية الدورة حتى يوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر، مثل: total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا (3) أيضا يوميا حبة واحدة، مع تناول حبوب Ferose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، وأخذ فيتامين (د) حقنة واحدة 600000 وحدة دولية في العضل؛ لأنها مهمة لتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع تناول الغذاء الجيد المتوازن.

وأعشاب البردقوش مثلها مثل بعض المواد الغذائية والمشروبات، لها بعض الخصائص الهرمونية التي قد تساعد في علاج التكيس، ولكن لا تعتبر أدوية أو عقاقير يمكن الاعتماد عليها، ويمكن تناولها مع العلاج السابق دون تعارض، ولذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرامية، وهناك أيضا حليب الصويا أو كبسولات فيتو صويا.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً