أعاني من وجود إفرازات بنية وألم في الظهر ولست حاملا فما تفسير ذلك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود إفرازات بنية وألم في الظهر ولست حاملا، فما تفسير ذلك؟
رقم الإستشارة: 2244158

31706 0 263

السؤال

السلام عليكم.

تأخرت الدورة الشهرية شهراً، بعدها نزلت مع وجود ألم شديد في الظهر، في تاريخ 1/ محرم وانتهت في تاريخ 8، لكن قبل يومين وعند المسح بالمنديل وجدت إفرازات بنية تقريباً، وبلا حكة أو ألم، سوى ألم الظهر، ماذا يعني ذلك؟ وماذا أفعل؟ مع العلم أنني استعملت تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة، ولم يظهر شيء، وأعاني من كسل الغدة، ومنتظمة على العلاج بجرعة 100.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نورة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نزول الإفرازات البنية بعد الانتهاء من الدورة، عبارة عن بعض قطرات من الدم اختلطت بالإفرازات الطبيعية من الفرج، وأدت إلى نزول تلك الإفرازات البنية، وهذه القطرات تنزل بسبب زيادة سماكة بطانة الرحم بعض الشيء؛ نتيجة خلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية؛ نتيجة ضعف التبويض ونقص هرمون البروجيستيرون، ويصبح هرمون الإستروجين هو المسيطر على الدورة الشهرية، وبالتالي لا يتم بناء بطانة الرحم جيداً، وتزيد سماكتها على حساب تكون الأنسجة الطبيعية للبطانة، وبالتالي تأتي الدورة الشهرية غزيرة أحياناً، أو يحدث تنقيط أو نزول إفرازات بنية حسب حالة الخلل الحادث.

وإعادة تنظيم الدورة عن طريق حبوب الهرمونات كليمن أو ياسمين شريطاً كاملاً 21 يوماً، والتوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، ثم الشريط الذي يليه، وذلك لمدة 3 شهور، ثم تناول حبوب دوفاستون، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض، وجرعتها 10 مج، تؤخذ قرصاً واحداً مرتين في اليوم، من اليوم 16 من بداية الدورة حتى اليوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى، حتى تنتظم الدورة الشهرية، مع السيطرة على الوزن من خلال الحمية الغذائية، ومن خلال ممارسة الرياضة؛ لأن السمنة والوزن الزائد تعتبر السبب الرئيسي في هذا خلل، وعدم انتظام الدورة الشهرية.

ويمكنك تناول حبوب جلوكوفاج 500 مج مرتين في اليوم؛ للمساعدة في الحمية ولتنظيم الدورة الشهرية، مع الاستمرار في تناول حبوب الغدة وفحص وظائفها، كل 6 شهور؛ لبيان هل هناك حاجة لزيادة الجرعات أم لا يوجد.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: