الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما السبيل الأمثل لخفض الدهون الثلاثية والكولسترول في الدم؟
رقم الإستشارة: 2244320

86230 0 350

السؤال

السلام عليكم

ما هو السبيل الأمثل لخفض الدهون الثلاثية والكولسترول في الدم؟ وما هو الرقم المثالي لها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن مستوى الكوليسترول الطبيعي في الجسم يجب ألا يتجاوز الـ 200 ملغ/100مل، ومستوى الدهون الثلاثية أثناء الصيام يجب أن يقل عن 150 مليغرامًا لكل 100مل.

إن التدبير الأهم والإجراء الأمثل في علاج زيادة الشحوم الثلاثية في الدم هو: تغير النظام الحياتي والغذائي المتبع عند المريض إلى شكل صحي من النظام الغذائي، وزيادة النشاط الرياضي، وغيرها.

ويتوجب العمل على إنقاص الوزن، وممارسة رياضة منتظمة، وإيقاف التدخين، وتخفيف حجم الدسم في الغذاء، وإنقاص كامل الأغذية الحاوية على الدسم المشبعة، والانتباه لمقادير السكريات والنشويات، والإكثار من الخضروات والفواكه، أما إذا لم تكف كل هذه التدابير في إنقاص الشحوم الثلاثية؛ فلابد من العلاج.

قد يترافق وجود أمراض لدى المريض تساهم برفع الشحوم الثلاثية، ولا بد من علاجها بشكل حاسم، كالداء السكري 2 غير المعالج جيدًا، وكذلك أمراض الكلية، وقصور الغدة الدرقية، والذئبة الحمامية.

ويمكن أن يحدث ارتفاع بالشحوم الثلاثية خلال استخدام الكورتيزونات, الأوستروجين, والمدرات الثيازيدية، وحاصرات بيتا، وتنطبق هذه الأمور -أيضاً- في تدابير معالجة ارتفاع كوليسترول الدم.

يعتبر الكوليسترول والشحوم الثلاثية هما الشكل المحمول في الدم للمواد الدسمة، إن المرضى الذين لديهم شحوم ثلاثية مرتفعة غالبًا ما يكون لديهم ارتفاع بالكوليسترول السيئ LDL، ونقص في مستوى الكوليسترول الجيد HDL، وفي الحقيقة ليس هناك دواء واحد قادر على أن يخفض الاثنين معًا.

ولعلاج الشحوم الثلاثية فإن الفيبرات هي أفضل خافضات للشحوم الثلاثية، وترفع الكوليسترول الجيد HDL، ولكنها لا تخفض الكوليسترول السيئ LDL، أما الستاتينات فهي بدورها أكثر الأدوية فعالية؛ لخفض الكوليسترول السيئ LDL، ولكن ليس لها دور جيد في خفض الشحوم الثلاثية، أو رفع مستويات الكوليسترول الجيد HDL.

أما مركب النياسين وهو من الفيتامينات B، والذي يحسن مستويات الشحوم في الدم، ولكن نحتاج إعطاءه بجرعات عالية نسبيًا؛ لتحقيق الغاية العلاجية لشحوم الدم، وكذلك هناك الأوميغا 3المتواجد في دسم السلمون، والترويت الأسماك، والتونا والسردين.

مع تمنياتي بالفائدة المرجوة بإذن الله.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق محسن ابو علي

    ان الحجامه واقولها عن تجربه ترفع الكولسترول Hdl وتخفض lDl بالاضافه الى تخفيض الشحوم الثلاثيه جربوها بالفحص قبل الحجامه وبعدها

  • السعودية خالد المحيسن

    جزاكم الله خير. ومشكةرين على المعلومات القيمه والمفيده.
    شكرا دكتور وليد

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً