الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضعف الانتصاب والتهاب البروستاتا وصعوبة التبول
رقم الإستشارة: 2244995

44246 0 442

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر21 سنة، أعاني من كثرة وصعوبة التبول، حيث أتبول في اليوم أكثر من عشر مرات، وأشعر أن المثانة لم تفرغ في كل مرة.

عانيت مرتين أو ثلاثا حرقا عند التبول مباشرة، بعد ممارسة العادة السرية، ومؤخرا أدمنت عليها، ونتيجة ذلك أصبح يصيبني أحيانا ألم خفيف في خصيتي اليمنى عند الاستيقاظ، وألم خفيف عند الانتصاب، وحاليا أصبح لدي ضعف في الانتصاب، الانتصاب غير مكتمل وضعيف، كما أني أشعر بألم عند الاحتلام.

هل هذا يعني أن لدي التهاب البروستاتا؟ وإن لم يكن فمن ماذا أعاني؟ وكيف يمكنني معالجته؟ لأنني في حالة نفسية ليست جيدة، ويصيبني قلق كثير، وأريد حقا معالجة هذا الشيء.

شكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مراد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لصعوبة التبول وكثرته فعادة ما يكون بسبب احتقان البروستاتا، واحتقان البروستاتا ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي أو كثرة تأجيل التبول أو التهاب البروستاتا أو الإمساك المزمن أو التعرض للبرد.

لا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد، وكثرة تناول الخضراوات الطازجة لتفادي الإمساك.

يمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا، مثل:Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا، مثل: الـ Saw Palmetto والـPygeum Africanum وال Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

أما حرقة التبول فعادة ما تكون بسبب التهاب البروستاتا، فعليك إجراء تحليل ومزرعة لسائل البروستاتا، أو السائل المنوي، فإذا وجد صديد فيجب أخذ مضاد حيوي بحسب نتيجة المزرعة.

إن التهاب البروستاتا عادة ما يكون مزمنا, أي أنه يخفت ثم يتكرر ثانية وذلك بسبب وجود كبسولة مغلفة للبروستاتا، مما يمنع من القضاء على الميكروب الذي يصيب البروستاتا.

لذلك يجب أخذ العلاج لفترة طويلة (شهر ونصف) كما يمكن أخذ جرعة مخفضة من العلاج ( سيبروفلوكساسين 250 ملجم أو سبترين ) مرة واحدة في اليوم لمدة ستة أشهر.

أما آلام الخصية فقد تكون بسبب دوالي الخصية، وهي مرض منتشر بين الشباب بسبب كثرة الانتصاب مع وجود الاستعداد الوراثي، وهذا يؤدي إلى تمدد الأوردة، أي أنه لا بد من كون جدار الأوردة ضعيفا وراثياً.

عليك بتجنب كثرة الإثارة، إن دوالي الخصية قد تؤدي إلى آلام مع كثرة الوقوف, وبالتالي ينصح بالتقليل من الوقوف مع لبس كيس رافع للخصية، وتناول مسكن عند اللزوم.

الدوالي ليس لها علاج إلا الإزالة بالحقن أو الربط، ومن دواعي إجراء العملية كثرة الشعور بالألم الذي يحتاج إلى التوقف عن العمل أو تناول مسكنات.

أما ضعف الانتصاب فعادة ما يكون في مثل حالتك بسبب الشعور بالذنب أو القلق من آثار الاستمناء خاصة لو كان الانتصاب الصباحي قويا، وطبيعيا، وبالتالي تتحسن قوة الانتصاب، مع زوال أسباب القلق.

ضعف الانتصاب له أسباب عديدة، منها ما يتعلق بمشاكل الأوعية الدموية, ومنها ما يتعلق بمشاكل الأعصاب, ومنها ما يتعلق بالمشاكل النفسية.

إذا كان هناك انتصاب عند الاستيقاظ من النوم أو عند ممارسة الاستمناء فهذا يدل على عدم وجود مشكلة عضوية، أي أن الأمر لا يتعلق بمشاكل الأوعية الدموية، ولا بمشاكل الأعصاب، وغالبا ما يكون السبب في المشاكل النفسية.

لذلك يمكنك تناول قرص فياجرا 50 ملج قبل الجماع بساعتين، وبعد تحسن أدائك ستتحسن حالتك النفسية، وتستغني عن الدواء، إن شاء الله.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً